الدكاش: لا أحد مقتنعاً بالموازنة ولو تبناها

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش أن الموازنة مثقلة بالرواتب والأجور وخدمة الدين وعجز الكهرباء بغض النظر عن وجود بعض المواد الجيدة فيها.

وشكر الدكاش خلال إلقاء كلمته في مجلس النوب بجلسة مناقشة الموازنة، رئيس مجلس النواب نبيه بري على موقفه، “أنه يحق لمن يريد أن يبدل موقفه، بما يراه مناسباً”.

وأشار إلى أن هذه الموازنة متقشفة، ولم يذكر فيها كيف السبيل الى تحفيز الانتاج المحلي وتشجيع الاستثمار في البلد، وهما الطريق الالزامي لدفع حركة الاقتصاد، في حين يتواصل التهريب على قدم وساق، ويكتفي المعنيون بإبلاغنا أعداد المعابر التي يتم التهريب من خلالها من دون اتخاذ أي إجراء جدي في هذا الخصوص. هي موازنة مثقلة بالرواتب والأجور وخدمة الدين العام وعجز الكهرباء، والأرقام كثيرة، لكنها خالية من أي فكرة تفتح الآفاق أمام شبابنا وتزيد من فرص العمل الجديد التي يحتاج اليها حوالى 32 ألف شابة وشاب يتخرجون من الجامعات في كل عام”.

ولفت الدكاش إلى أن الأرقام الكثيرة في هذه الموازنة لا تفتح الآفاق أمام شبابنا في لبنان، ونحن بأمس الحاجة لخلق فرص عمل للشباب بعد وقف التوظيف في دولة، “ونحن مع وقف التوظيف في الدولة”.

وسأل عضو تكتل الجمهورية القوية، “أين هذه الرؤية؟ وكيف سيتم تأمين التزاماتنا المالية، بعيدا عن سياسة “نقل الطرابيش”؟ وهل بالإمكان الاستمرار بهذه الطريقة في التعاطي مع قطاعات الانتاج من الزراعة الى الصناعة والسياحة والتجارة؟ لماذا لم تتضمن الموازنة خارطة طريق تشرح إمكانية زيادة الإنتاج المحلي وزيادة النمو؟”. مشيراً إلى ان لبنان ليس أول بلد يمرّ بظروف اقتصادية صعبة، “وليس علينا اختراع الحلول بل البحث عنها”.

وأردف، “لما كلّ هذا التمسك بالإدارة الشاملة لمؤسسات تغرقنا في الوقت الذي نستطيع الاستفادة منها لتنتشلنا؟”، مؤكداُ أنه علينا العمل على إشراك القطاع الخاص في إدارة مؤسسات الدولة.

وأضاف الدكاش، “لا أدري إن كانت الحكومة قد بذلت جهداً كافي لإنجاز موازنة تنقذ البلد من الوضع الحالي، على الرغم من وجود بعض البنود الجيدة فيها”.

وأكد الدكاش امتناعه عن التصويت على موازنة، “لا يبدو أن أحداً مقتنع فيها ولو أبدى استعدادا لتبنيها والتصويت عليها”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل