الهجوم على “القوات” لا يعالج الأزمة

 

 

اعتلى أعضاء تكتل “الجمهورية القوية” منبر المجلس النيابي للتأكيد على مواقفهم وترجمة تحفّظ وزراء حزب القوات اللبنانية على الموازنة برفض مؤكد لها بعد تجاوز مجلس الوزراء ولجنة المال والموازنة للاقتراحات القواتية الاصلاحية.

استغلت بعض القوى السياسية موقف “القوات” للتصويب عليها في السياسة مقابل عدم تواني “القوات” عن الردّ بالوقائع مؤكدة انسجامها مع قناعاتها وعدم استعدادها لخداع الناس شعبوياً بتشريح وتجريح الموازنة، ثم إرضاء اللعبة السياسية بالتصويت لصالحها.

المطلوب اليوم من قوى السلطة أن تشرح للناس سبب موافقتها على موازنة أعلنوا انها لا تلبّي طموحاتهم، ولماذا عجزوا عن تقديم موازنة يستطيعون الدفاع عنها؟ ولماذا يجب على الناس انتظار موازنة العام 2020، فلا الظروف تتغيّر، ولا هم يتغيّرون؟ العجز ليس في رفض الموازنة بل في تقديمها أساساً.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل