أزمة الحكومة مفتوحة رغم ايجابية الحريري

أكدت مصادر نيابية، انه خلافاً للأجواء الإيجابية لدى رئيس الحكومة سعد الحريري، فإن الأمور ما تزال مفتوحة على مزيد من الاتصالات، وان لا شيء نهائياً حتى الآن، لكن تجري محاولات حثيثة لتأمين المناخات الملائمة لعقد جلسة الحكومة الأسبوع المقبل.

وعلمت «اللواء» ان  اللجوء الى خيار المحكمة العسكرية في حادثة قبر شمون لا يزال يشكل محور أخذ ورد وان مدير الامن العام اللواء عباس ابراهيم يتابع مهمته.

اما بالنسبة الى انعفاد جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل  فإن لا شيء جديدا حولها و لم يعرف بعد ما اذا كانت ستعقد في قصر بعبدا او السرايا بإنتظار الدعوة اليها.

وقالت مصادر رسمية ان الجلسة إذا عقدت، ستكون لمناقشة جدول أعمال عادي وإقرار بعض الأمور الطارئة والعالقة، خاصة وان موضوع قبرشمون بات على ما يبدو مفصولاً عن سبل الحل السياسي له.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل