واشنطن تطرد الطيارين الأتراك وتوقف بيع أنقرة F 35

أكّد البيت الأبيض، الأربعاء، أنّه لن يبيع تركيا مقاتلات إف-35 كما لن يسمح لها بالمشاركة في برنامج تطوير هذه الطائرات، وذلك بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 التي “ستستخدم لاختراق” الأسرار التكنولوجية لهذه المقاتلة الشبح.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، في بيان “للأسف، إن قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية إس -400 يجعل استمرار مشاركتها في برنامج طائرة إف -35 مستحيلاً”.

إلا أن المتحدّثة شدّدت على أنّ الولايات المتحدة “ستواصل تعاونها مع تركيا على نطاق واسع، مدركة في الوقت نفسه القيود الناجمة عن وجود منظومة إس-400 في تركيا”.

من جهة أخرى، أعلن البنتاغون أن أميركا ستبدأ باستبعاد تركيا رسمياً من برنامج المقاتلة F 35.

وقال البنتاغون إن مصير تركيا في حلف شمال الأطلسي أمر يقرره الحلف نفسه.

كذلك طلبت واشنطن من الطيارين الأتراك المغادرة بحلول 31 تموز، حيث وضعت واشنطن خطة لاستبعاد تركيا، العضو بالناتو، من برنامج تصنيع المقاتلة الأميركية الشبح المتطورة طراز F-35، التي تشمل وقفاً فورياً لأي تدريب جديد للطيارين الأتراك على الطائرة المتقدمة، في خطوة تعتبر فيها الولايات المتحدة أنها رفعت سقف المواجهات مع تركيا بشأن شراء الأخيرة صفقة صواريخ روسية الصنع طراز S-400.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل