معجبو إليسا في تونس يأخذون حقّها

يبدو أن النجمة إليسا، على الرغم من انفتاحها في السنوات الأخيرة في ما يتعلق بحياتها وطريقة تعاملها مع الناس، أُصيبت بصدمة إثر التصريح الأخير لمدير مهرجان قرطاج  مختار الرضاع بأنّها ليست ملكة الإحساس كما تُلقب، بما يعني رفضها المشاركة في فعاليات قرطاج منذ عشر سنوات.

بالعودة الى آخر مشاركة لإليسا في قرطاج 2009 كانت وقتها على توتر دائم، ويومها أيضاً يُقال إن طريقة تعاملها مع القائمين على المهرجان هي ما أخلّ بالثقة بين الطرفين وخلّف هذا الانقطاع رغم سنوات نجاحها التي بلغت عقداً من الزمن، وإحيائها لمجموعة من المهرجانات التي تقارن بقرطاج وكان آخرها بالطبع مهرجان موازين الأخير.

لكن في المقابل تجري مساعٍ بين مندوبين عن طرفي النزاع، خصوصاً أن لإليسا قاعدة جماهيرية ضخمة في تونس، ولا بأس إن دخلت بعض الأصوات لدرء الفتنة وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه.

وعلمنا أن إليسا ترفض أيّ شيء ما لم يكن هناك اعتذار رسمي بشأن ما تعرّضت له، الذي وصفته بأنه إهانة بحقها أمام مقرّبين منها، ثمّ حاولت الدفاع عن نفسها بتغريدة قالت فيها إنّ “أليسار الملكة التاريخية التي غادرت بحر صور جنوب لبنان إلى قرطاج تبقى ملكة، في ردّ مباشر على كلام مدير المهرجان”.

إلى ذلك، عبّر نادي معجبي إليسا في تونس عن استيائهم من تصريحات الرضاع وبدأوا القيام بحملة لثني إدارة المهرجان عن مهاجمة نجمتهم والضغط لاستضافتها في الدورة المقبلة خصوصاً أن رأي الرضاع بحسب هؤلاء بدا شخصيّاً وليس لخطأ أو مشكلة بين إليسا وتونس.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل