هل ينتهك “فايس آب” خصوصية مستخدميه؟

نشرت مجلة “بوبيلار ساينس” الأميركية تقريراً تحدثت فيه عن التطبيقات التي باتت تكتسح منصات التواصل الاجتماعي، ولكنها غالباً ما تكون مجهولة المصدر بما في ذلك أحد التطبيقات الذي هيمن على جميع المنصات أخيراً الذي يعرف بـ “فايس آب”.

وقالت المجلة إن “الظواهر على شبكة الإنترنت تميل إلى السيطرة التامة على حياتنا الاجتماعية من خلال تطبيقات تبدو في ظاهرها بسيطة على غرار تطبيق “فايس آب” المتوفر حاليا على جميع المنصات تقريبًا. وفي الواقع، يستخدم هذا التطبيق القائم على تقنية الذكاء الاصطناعي مجموعة من الفلاتر على صور الأشخاص، ما يجعلها تحاكي الواقع بشكل مدهش”.

وذكرت المجلة أن تطبيق “فايس آب” طرح أخيراً فلترا يوضّح الشكل الذي قد يبدو عليه الشخص عندما يتقدّم في السن. وفي حين تعتبر النتائج مقنعة ومسلّية إلى حد ما، إلا أنها من المحتمل أن تعرّض كلا من بياناتك الشخصية وخصوصيتك وسلامتك إلى الخطر.

وأفادت المجلة بأن هذه ليست المرّة الأولى التي ينجح فيها تطبيق “فايس آب” في اكتساح شبكة الإنترنت، إذ سبق أن لفت انتباه الجميع حين ظهر للمرة الأولى في سنة 2017.

وذكرت المجلة أنه في الوقت الحالي، وباستثناء حالة انعدام الثقة التي يعيشها الرأي العام إزاء الشركات التي تقوم بجمع بيانات المستخدمين، لا يشكل تطبيق فايس آب أي تهديد محدد وواضح.

المصدر:
عربي 21

خبر عاجل