كرم: إصلاحيون ولسنا انقلابيين

أكد أمين سر تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق فادي كرم أن “التكتل سيصوت ضد الموازنة لان المشروع يفتقد إلى الكثير من النقاط الإصلاحية وليس مشروعاً انقاذياً نسبة للوضع الاقتصادي الذي نعيشه”.

وقال في حديث لـ”صوت لبنان – ضبية”، “طرحنا عدّة آراء إضافية للموازنة وشاركنا في صناعة المشروع ولكن هناك عدّة يفتقدها المشروع وهي نقاط إصلاحية أساسية لم تُعتمد، رأينا أن هذا المشروع لن يوصلنا إلى المكان الصحيح، لذلك سنصوّت ضدّه لأننا اعتبرنا أن المشروع لن ينقذ الوضع”.

وشدد كرم على “اننا نمارس حقنا ونعبّر عن رأينا وحكومات الوحدة الوطنية فيها نقاش ونحن أسياد أنفسنا والمجلس سيّد نفسه، ولكننا لسنا بصدد الانسحاب من الحكومة، نحن إصلاحيون وسنبقى، ولسنا انقلابين، ونحن سنبقى في الحكومة لنمارس دورنا الإصلاحيّ”.

إلى ذلك، رأى كرم ان “بعض العبارات التي تصدر من بعض القيادات في التيار الوطني الحر تعني أصحابها، الاختلاف بدأ بملفات طرحها الوزير باسيل أبرزها الكهرباء، سيبقى هناك نقاش دائم مع كافة الأطراف، البعض أيضاً يختلف مع التيار في ملفات عدّة فلماذا تسليط الضوء دائماً فقط على مواقف القوات؟”.

وأشار إلى أن “هناك تواصل دائم مع التيار والنقاشات لا تمنع التواصل في عدّة ملفات وهناك تواصل بين نوابنا ونوابهم ولا شيء يمنعنا من التفاهم حول بعض الملفات، القوات تصر أن تبقى إصلاحية ولن تنجرّ إلى مبدأ المزرعة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل