بريطانيا: ننصح سفننا بتجنب مضيق هرمز موقتاً

 

نصحت المملكة المتحدة السفن البريطانية بالبقاء “خارج منطقة” مضيق هرمز “لفترة موقتة”، بعد احتجاز إيران ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني.

وقالت ناطقة باسم الحكومة البريطانية في بيان صدر بعد اجتماع ليلي للجنة الطوارئ في الحكومة البريطانية لمناقشة الأزمة: “ما زلنا نشعر بقلق عميق من تحركات إيران غير المقبولة، التي تشكل تحدياً واضحاً للملاحة الدولية”.

وتابعت المتحدثة: “نصحنا السفن البريطانية بالبقاء خارج المنطقة لفترة موقتة”، مؤكدة أن اجتماعات إضافية ستعقد خلال عطلة نهاية الأسبوع و”سنبقى على اتصال وثيق مع شركائنا الدوليين”.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، السبت، إنه يخشى أن تكون إيران سلكت “طريقاً خطيراً” بعد احتجازها ناقلة “ستينا إمبيرو”.

وكتب هنت عبر “تويتر”: “تحرك في الخليج يبعث بإشارات مقلقة بأن إيران ربما تختار طريقاً خطيراً من سلوك غير قانوني ومزعزع للاستقرار بعد الاحتجاز المشروع لنفط متجه إلى سوريا في جبل طارق”.

وأضاف: “كما قلت سيكون ردنا مدروساً لكنه قوي. نحاول التوصل إلى طريقة لحل مسألة الناقلة غريس 1 لكننا سنضمن سلامة شحننا”.

وكانت وكالة فارس الإيرانية قد نقلت عن مسؤول قوله، السبت، إن الناقلة البريطانية “ستينا إمبيرو” اصطدمت بقارب صيد إيراني وتجاهلت نداء الاستغاثة الذي أطلقه.

ونسبت الوكالة إلى المسؤول قوله أيضاً إن أفراد طاقم الناقلة المحتجزة، وعددهم 23، موجودون الآن في ميناء بندر عباس، وسيبقون على متن الناقلة لحين انتهاء تحقيق.

وأعلنت بريطانيا، الجمعة، أن إيران احتجزت ناقلتي النفط “مسدار” و”ستينا إمبيرو”، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

وقالت شركة “نوربولك” البريطانية للشحن البحري، ليل الجمعة، إن الحرس الثوري أفرج عن سفينتها، “مسدار”، بعدما استولى عليها عناصره لبعض الوقت أثناء إبحارها في مضيق هرمز.

المصدر:
العربية

خبر عاجل