ظريف: الصواريخ البالستية خارج النقاش

أكد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف أن “القدرات الصاروخية لإيران ردعية، وأن طهران تنظر إليها كشأن مصيري”.

ورأى، في لقاء مع قناة “سي أن أن” الأميركية على هامش الاجتماع الوزاري لحركة “عدم الانحياز” المنعقد في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، أن “العودة إلى طاولة المفاوضات مرتبطة بالأميركيين، فهم الذين غادروا”، مشددا على أن “إيران لا يمكنها العودة في هذا الموضوع إلى نقطة الصفر، بعد مفاوضات مضنية دامت أعواما”.

وقال: “السعودية تستورد أسلحة بقيمة تزيد على 50 مليار دولار سنويا من أميركا، وإيران لا تستطيع تجاهل ذلك”، معتبرا أن “سياسة الولايات المتحدة عدوانية”. وأضاف: إذا كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب لا يريد تفجير حرب مع إيران، فإن من حوله يريدون ذلك”.

وأكد ظريف أن “موضوع الصواريخ البالستية ليس مطروحا للنقاش، لأنه مسألة أمن قومي إيراني”، مشيرا إلى أن “ترمب كان حكيما عندما لم يرد على إسقاط الطائرة المسيرة، لأنه كان يعلم أن إيران سترد على الرد، وأن الاتفاق النووي لا يمكن إعادة التفاوض بشأنه، وسوق النفط العالمية لن تصمد من دون النفط الإيراني”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل