الزغبي: استحقاق فاتورة الحدود

سأل الكاتب والمحلل السياسي الياس الزغبي، هل تستطيع مواقع مسؤولة رفيعة المستوى التملّص من ازدياد الضغوط الخارجية والداخلية، لإقفال عشرات المعابر السائبة للتهريب على امتداد الحدود مع سوريا؟

وأضاف: “هذه المواقع الحاكمة ترى نفسها بين المطرقة والسندان، خصوصاً أن حزب الّله يمانع في ضبط هذه المعابر التي تدر عليه أموالاً طائلة، لتغطية بعض النقص في التمويل الإيراني بفعل العقوبات، وهي معابر مشرّعة بسهولة أمام حركة سلاحه ومسلّحيه وسلعه، إلى سوريا ومنها، في حركة منشارية لا تهدأ.”

وأشار إلى إن حركة الموفدين الدوليين الذين يضغطون لضبط الحدود، وارتفاع الأصوات الداخلية المطالبة بإقفالها، بهدف دعم الخزينة، من شأنهما وضع المسؤولين أمام اختبار حقيقي، لا يستطيعون التهرب منه بافتعال انشغالات داخلية طارئة، سياسية أو أمنيّة أو مالية، كما فعلوا خلال الأسابيع المنصرمة

وختم: “الفواتير باتت مستحقة ولا بدّ من تسديدها، للمجتمع الدولي وللداخل، على حد سواء”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل