حاصباني: الأمور تراوح مكانها حكومياً

حاصباني: الأمور تراوح مكانها حكومياً

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني أن “الأمور تراوح مكانها” واستبعد “انعقاد جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع لأن كل فريق متمسّك بمواقفه، من دون تقدير المعطلين الضرر الذي يقع على البلد جرّاء تعطيلهم”.

وشدّد حاصباني لـ”نداء الوطن” على أن “الأمور لا تزال مكربجة”، واضاف: “لا نعرف متى يأتي الفرج، ويُفرج عن الجلسات الحكومية، علماً أن هناك عدداً من المبادرات في قضية قبرشمون ومنها لرئيس مجلس النواب نبيه بري، لكنها لم تصل الى خواتيمها السعيدة بعد”.

ويرى نائب رئيس مجلس الوزراء أنّ هجوم رئيس الحزب “الديموقراطي اللبناني” النائب طلال إرسالان على رئيس الحكومة سعد الحريري يأتي في سياق ممارسة هذا الفريق المزيد من الضغط من أجل تحقيق مطالبه.

كما يوافق حاصباني على أنّ “تعطيل عمل مجلس الوزراء سيصيب الموازنة”، قائلاً، “إذ إن السنة قطعت منتصفها، وهناك مجموعة قرارات يجب ان تطبّقها الحكومة لإنجاح الموازنة، كما أن هناك أرقاماً مبالغاً فيها، لذلك يجب على مجلس الوزراء ان ينعقد اليوم قبل الغد”.

المصدر:
نداء الوطن

خبر عاجل