ماذا تخبئ الملكة إليزابيت للحالات الطارئة؟

ماذا تخبئ الملكة إليزابيت للحالات الطارئة؟

تسافر ملكة بريطانيا، إليزابيت الثانية، حول العالم بصورة منتظمة في رحلات ملكية تتطلب القيام بعدة إجراءات احترازية قد يكون البعض منها خارجاً عن المألوف.

وكشف خبراء ملكيون أن الملكة والأمير فيليب والأمير تشارلز، يسافرون جميعاً مع “حزم” عينات من دمائهم الشخصية للحالات الطارئة.

وفي حديثه مع Fabulous Digital، قال المحرر الملكي، آدم هليكر: “إن الملكة تسافر مع حزم كمية من الدم من قبل الطبيب الذي يرافقها في مهام وجولات ملكية. وهذا يعني أنه في بلد لا يمكن فيه ضمان الوصول السريع إلى إمدادات دم موثوق بها، مثل المناطق النائية من إفريقيا، يمكن لـ إليزابيث الثانية تلقي عمليات نقل الدم إذا كانت هناك حاجة لحالة طبية طارئة”.

وتسافر إليزابيت الثانية مع 3 أطباء شخصيين على الأقل، يقومون بالبحث عن المستشفيات القريبة في الجولات الملكية.

تجدر الإشارة إلى أن البروتوكول الملكي يقول إنه لا ينبغي أبداً على اثنين من الورثة على العرش السفر معاً على متن طائرة واحدة، لحماية النسب. ومع ذلك، كسر الأمير ويليام هذه القاعدة عدة مرات مع أطفاله الثلاثة.

المصدر:
Hello Magazine

خبر عاجل