بوريس جونسون خلفاً لتيريزا ماي

أعلن حزب المحافظين البريطاني اليوم الثلاثاء فوز بوريس جونسون بزعامة الحزب خلفا لرئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي. ومن المقرر أن يبدأ جونسون في تشكيل الحكومة البريطانية الجديدة غدا الأربعاء.

وستتولى الحكومة الجديدة مهمة المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي تمهيدا للتوصل لاتفاق بشأن بريكست. وفي أول تصريح له بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين قال حونسون “سنحقق البريكست ونمضي في استكمال طموحات بريطانيا”.

وأضاف جونسون “علينا أن نراجع العلاقة مع الشركاء الأوروبيين وأن نحقق مصلحة بريطانيا”. وكان جونسون من أبرز الداعمين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما يتمتع بنظرة وتفاؤل دفع أعضاء الحزب لدعمه في الانتخابات الداخلية.

وجونسون يتمتع برؤية شاملة للتعامل مع ملف “بريكست” الشائك. ولفت إلى أن نتيجة التصويت تبعث برسالة جديدة فيما يخص ملف التفاوض مع الاتحاد الأوروبي، والذي لم يعلن موقفه حتى الآن من فوز جونسون. وأشار إلى أنه من المرتقب أن يعلن الكثير من المسؤولين استقالاتهم مثل وزراء العدل والمالية في بريطانيا.

كان الجنيه الإسترليني اليوم الثلاثاء، تراجع قبيل التصويت لاختيار رئيس الوزراء الجديد، وسط مؤشرات قوية على فوز بوريس جونسون بثقة حزب المحافظين، والذي يعزز وصوله إلى السلطة احتمال انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

قال رئيس قسم تداولات الشرق الأوسط في “ساكسو بنك” ياسر الرواشدة، إن فوز بوريس جونسون محتسب في الأسواق لذلك من المتوقع أن يشهد الاسترليني نوعاً من الضغوط خلال الفترة القادمة.

وسجل اليورو أدنى مستوى له في خمسة أسابيع، بسبب التوقعات المتزايدة هذا الأسبوع بتلميح لخفض أسعار الفائدة في أيلول، للحفاظ على المستويات المتوقعة لمعدلات التضخم. وارتفع الدولار مقابل الين، لكنه انحسر أمام العملات الرئيسية الأخرى وسط توقعات بخفض الفدرالي لأسعار الفائدة الأسبوع المقبل.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل