سلامة: الازمة السورية أثرت سلباً على الاقتصاد اللبناني

أشار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة إلى أن “الازمة السورية التي بدأت عام 2011 أثرت سلبا على الاقتصاد اللبناني وأدت إلى تراجع المداخيل”.

وقال خلال لقائه مع الطلاب في إطار جولة “برنامج السياحة السياسية”، الذي نظّمته وزارة الخارجية والمغتربين للطلاب الـ33 المشاركين من أنحاء العالم، على مصرف لبنان: “الحكومة اللبنانية لديها برنامج خاص يهدف إلى تحسين البنى التحتية وتعمل على القيام بالإصلاحات من أجل الحصول على الأموال عبر مؤتمر سيدر الذي بدوره سيخفف عجز الدولة”.

وشرح سلامة تاريخ الليرة اللبنانية وكيف كان وضعها قبل الحرب اللبنانية والأزمات التي مرت على لبنان وأدت إلى زعزعة الثقة بها، وصولا إلى إعادة تثبيت وضع الليرة بعد الحرب وصولا إلى مرحلة التعامل بالدولار في الأسواق.

وعن الاستثمار في قطاع النفط والغاز، أكد سلامة أن “المصرف المركزي لا يتعامل مع موضوع مردود الاستثمار في هذا القطاع لا سلبا ولا إيجابا، لكونه لم يبدأ التنقيب عن النفط، ولكن في حال حصلت الدولة على مداخيل من هذا القطاع فإن ذلك سيخفف كثيرا من عجز الدولة”.

وسبق اللقاء زيارة للطلاب أيضا الى متحف مصرف لبنان الذي يتضمن المجموعة الكاملة للأوراق النقدية اللبنانية منذ 1919، إضافة إلى العملات الاجنبية من كل أنحاء العالم، وتضمنت الزيارة للمتحف القيام ببعض النشاطات التثقيفية.

ثم انتقل الطلاب إلى متحف ذاكرة الفن اللبناني التابع للمصرف، ويتضمن مجموعة لوحات لفنانين لبنانيين تعود للعام 1940 وحتى العام 2015. واستمع الطلاب إلى شرح مفصل عن العملات النقدية المتداولة في لبنان وكيفية إصدارها والتأكد من أنها صحيحة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل