شركات لبنانية إضافية على قائمة العقوبات الأميركية

تتجه وزارة الخزانة الأميركية إلى ضمّ المزيد من شركات لبنانية إلى قائمة العقوبات بحجة دعم الإرهاب.

وأعلنت مصادر أميركية أن تلك الشركات التي ستُضاف إلى القائمة السوداء تعمل في قطاع البناء والتطوير، ومن شأن هذا القرار إحراج الحكومة اللبنانية لأنها تمنح تلك الشركات عقوداً حكومية للعمل.

وتقول الجهات الأميركية إن هذه الشركات  مرتبطة بحزب الله المصنّف أميركياً منظمة إرهابية.  وأسماء بعض الشركات هي، أرش ومعمار، اللتان حصلتا على عقود بنحو 800 ألف دولار، غلوبال وود، الفصول، الهرمل للتطوير، الرائد، المائدة، نيو ترمينال، دار المنار، سيف نت، التي حصلت على عقود عمل من جهات بلدية وحكومية لبنانية بعشرات ملايين الدولارات.

وأشار مصدر أميركي مطلع إلى أن “هذه القائمة ليست نهائية إذ إن رجال أعمال لبنانيين عملوا في أفريقيا وآخرين يعملون في العراق وإيران سيضافون إلى قائمة العقوبات بسبب علاقاتهم المالية بحزب الله”.

ولفت المصادر إلى أن تلك الشركات “تعمل بغطاء مدني، وهي اليوم القناة الكبرى لضخ الأموال إلى حزب الله لتمويل نشاطاته في لبنان بعد شح الأموال من إيران بسب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة”، وأضاف أن جزءاً من الشركات هي “شركات تابعة مباشرة للحزب، وأخرى تعمل بغطاء رجال أعمال مسيحيين لإبعاد الشبهات عن الحزب كما يقول المصدر.

المصدر:
Independentarabia

خبر عاجل