بالفيديو – فارس كرم: “بدّن دعس بالسرماية”

أكد الفنان فارس كرم عدم معرفته بما قالته أو غنته فرقة “مشروع ليلى”.

وقال كرم، في حديث لـ”وان تي في”، رداً على سؤال حول إهانة الفرقة للديانة المسيحية، “بدن دعس بالسرماية، ما يقبلوا إلّا بالسرماية”. وعما إذا كان مع إلغاء حفل الفرقة المقرّر في جبيل، بادر الفنان إلى القول، “لا أعلم من هم أو من يكونون”.

ومن المقرر أن تحيي فرقة “مشروع ليلى” حفلها ضمن فعاليات “مهرجانات بيبلوس” في 9 آب المقبل، لكن مطرانية جبيل المارونية أصدرت بيانا قالت فيه إن أغاني الفرقة “تمسّ بغالبيتها بالقيم الدينية والانسانية وتتعرض للمقدسات المسيحية”، وطالبت مهرجانات بيبلوس بإلغاء العرض.

وتقدم محام بشكوى إلى النيابة العامة يطالب فيها الدولة بمقاضاة الفرقة استناداً إلى قوانين “تجرّم تحقير الشعائر الدينية وإثارة النعرات الطائفية”، وتلا ذلك موجة كبيرة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي وانتقادات للفرقة.

وعقد اجتماع في دار مطرانية جبيل المارونية، الأربعاء، للبحث في ما اثير عن حفلة “مشروع ليلى”، وبعد الاستماع إلى وجهات نظر كل المجتمعين، أكدوا جميعاً دعمهم موقف مطرانية جبيل في بيانها الأول. وأشاروا إلى أن “أعضاء الفرقة أقروا خلال اللقاء أنهم أساؤوا من خلال بعض الأغاني إلى الشعائر الدينية ومسوا بالمقدسات المسيحية والإسلامية، وهم على استعداد للاعتذار لما صدر عنهم خلال مؤتمر صحافي سيعقدونه ولإلغاء الأغاني المسيئة من حفلاتهم كافة”.

وأكد المجتمعون أن “مطرانية جبيل ستتابع التنسيق مع المركز الكاثوليكي للإعلام لاتخاذ القرار على ضوء المؤتمر الصحافي الذي سيعقد وما سيصدر عنه وردة فعل الرأي العام”.

 

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل