كرم: نقلهم النزاعات إلى الحكومة تغطية على فشلهم الإداري

لفت أمين سرّ تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق فادي كرم إلى أن “الدستور واضح ولا أحد يستطيع فرض شيء على رئيس الحكومة سعد الحريري وجدول العمل يضعه رئيس الجمهورية ميشال عون بالتعاون مع الحريري، وكأنهم اليوم يحاولون نقل النزاعات إلى مجلس الوزراء للتغطية على فشلهم الإداري ويخلقون جانباً طائفياً ليس موجوداً عند الشعب”.

وأضاف كرم، عبر إذاعة “الشرق”، إلى أن “المسؤولية الأولى تقع على الرئيس عون الذي نعتبره قادراً على تغيير المسار السلبيّ ونعوّل على عودته الى شخص يستوعب التفاهمات للعودة إلى المسار الطبيعي للدولة”.

ورأى كرم أن “ما يحصل مع رئيس الحزب التقديم الاشتراكي وليد جنبلاط هو محاولة للعودة إلى النظام الأمني، وكل سلطة لا تنجح بإدارة أمور البلد تسعى إلى فرض سلطتها بهذه الطريقة، بدءًا من التعيينات في السنوات الماضية التي حضّرت إلى ما وصلنا إليه اليوم”، مشيراً إلى أن “حزب القوات اللبنانية كان دائماً ينبّه من الوصول إلى هذه المرحلة، “ولكن للأسف لم تستوعب الأغلبية أن القوات كان لها نظرة مستقبلية”.

وأضاف كرم، “يُدخلون البلد في وضع سلبيّ وصدامات نحن بغنى عنها، وفي وقت كنا نحاول النهوض بالوضع الاقتصادي ذهبنا إلى اللاستقرار السياسي وهناك تخوف من الوصول إلى لاستقرار أمني”.

واعتبر كرم اننا في وضع مواجهة، معبّراً عن خشيته من أن يكون المؤتمر الصحافيّ للحزب التقدميّ الاشتراكي، غداً الثلاثاء، خطوة إضافية نحو المواجهة.

وأشار إلى أن “رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع كان واضحاً بان قضية 14 آذار لم تمت، ولو ان إدارتها بسبات عميق، وأي لحظة يُهدَد لبنان بأسسه وبملفات أمنية، ستعود 14 آذار إلى الواجهة”.

وتابع، “14 آذار خلقها الشعب ولم تخلقها القيادات، وجعجع لم يوجّه انتقادات إلى أشخاص إنما إلى أعمالهم”، متمنياً أن “تعود التسويات بأسرع وقت من دون مواجهات ونزاعات، أما إذا كانوا مصرين على التخلي عن التفاهمات فلا حلّ إلا بالمواجهة”.

وأوضح كرم أن فريقي عون ووزير الخارجية جبران باسيل “دفعا بالأمور نحو السلبية، ونخشى أن تمحو هذه السلبية ما تحقق في بعض الملفات التي لها علاقة بالتوازن الطائفيّ في الدولة، لأنه، وباعتراف الجميع، كان هناك ضرورة لعودة المسيحين إلى الدولة وهذا ما ظهر في الانتخابات النيابية الأخيرة، كما هناك ضرورة لعودة الرئيس إلى ممارسة صلاحياته، ولكن الممارسات التي نشهدها اليوم ومحاولة الاستئثار بالدولة ضرب لكل ما تحقق”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل