ابي نصر: نتواصل دائماً مع الاغتراب

ابي نصر: نتواصل دائماً مع الاغتراب

زار مطران استراليا للموارنة أنطوان شربل طربيه ورئيس الرابطة المارونية في استراليا أنطوان سعيد الهاشم رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر في مكتبه في جونية، في حضور رئيس المجلس الماروني طوني خطار، صاحب جريدة النهار الأسترالية ورئيس تحريرها أنور حرب، عضو المجلس التنفيذي للرابطة في استراليا لودي فرح أيوب، أمين عام الرابطة المارونية جورج حاج، عضو المجلس التنفيذي في الرابطة المارونية طوني منعم.

وشكر طربيه رئيس الرابطة على استقباله وهنأه على انتخابه رئيساً للرابطة في لبنان، وشدد على “تقوية جسور التواصل والتعاون بين الرابطة في لبنان واستراليا”، مؤكدا “أن النهوض بالكنيسة المارونية لا يتم إلا بجناحي لبنان المقيم والمغترب مع بعضهما البعض”.

ولفت الى ان “الكنيسة المارونية في لبنان هي جزء من المجتمع اللبناني الذي يمر بصعوبات وأزمات معيشية واقتصادية، ونحن نصلي دائما كي يعطي النعمة والحكمة للمسؤولين ليتخذوا القرارات اللازمة من أجل تخفيف معاناة الشعب، كما نصلي الى جانب البطريرك الراعي الذي يمثل صوت الضمير في ظل هذه الأزمات كي يأخذ الله بيده، للقيام بالواجب الممكن القيام به تجاه مجتمعنا وشعبنا”.

بدوره، شدد ابي نصر “على تواصل الرابطة الدائم مع الاغتراب ومن ضمنها معاملات اختيار الجنسية اللبنانية التي قدمت بين عامي 1932 و1958 والتي كانت منسية منذ عقود في الادراج، وقد بدأت وزارتي الخارجية والداخلية بتنفيذ هذه الطلبات، ولكنها قديمة جدا ويحتمل أن تكون عناوين الذين قدموها قد تغيرت ومن توفي منهم أصبحوا حكما أحفاده يحملون الجنسية اللبنانية بفضل آبائهم واجدادهم وهم لا يعلمون بذلك”.

اضاف: “نحن على تواصل معهم أيضا بالنسبة لحقوقهم السياسية إذ يحق لهم الاقتراع والترشيح والتمثل في مجلس النواب وهذا ما نعمل على تنفيذه من خلال المؤسسات المارونية سواء الرابطة او غيرها من مؤسسات الانتشار والانتماء الشامل”.

اما الهاشم فأوضح أن “هذه الزيارة هي بمثابة متابعة لكل اللقاءات السابقة بين الرابطتين للبحث في وسائل متابعة التنسيق في العمل بين الرابطتين بعد المؤتمر الذي حصل في بكركي، من أجل توفير فرص عمل للشباب اللبناني وتثبيتهم في بلدهم، علما انه سيصدر في الأيام المقبلة قرارات إيجابية عن دور هذا المؤتمر”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل