بالفيديو: عجوز يتعرض للضرب المبرح في طرابلس

على إثر رمي إحدى السيدات مياه آسنة على محل يختص بتنجيد السيارات في منطقة القبة طريق مجدليا قرب خزان الكهرباء، قام رجل ثمانيني بالتلاسن مع الجارة والتي لم يرق لها اعتراضه هذا. جمعت عدداً من الشبان وأمرتهم بالتوجه الى متجره وتأديبه بالطرق المناسبة.

دخل أحد الشبان ويدعى علاء بغدادي وحطم معدات المحل وقام بإهانة واذلال المسن قبل ان يناصره شخص آخر ويعتدي بالضرب المبرح على العجوز، مما تسبب بجرح كبير في رأسه. وتم اعتقال العجوز وبغدادي، نام العجوز في السجن الى اليوم التالي حيث تم تسليمهما الى المخفر.

وفُتح محضر عدلي وتم تخيير العجوز بين المصالحة وبين ارساله الى السرايا في حال تمنعه. وافق العجوز “المعتدى عليه” مرغماً على المصالحة، دفُع له مبلغ مئتي الف ليرة تعويضاً عن الضرب والايذاء والاضرار التي لحقت بالآلات الصناعية.

ولا يزال المسن يتعرض للاستفزاز والمضايقات، مناشداً عبر صفحة “وينيه الدولة” المعنين في الدولة المساعدة في درء الخطر عنه، وهو في خريف عمره ولا يقوى على الدفاع عن نفسه.

مايتي الف ليرة، هذا هو ثمن الكرامة الانسانية وتحطيم الممتلكات في طرابلسى.على اثر رمي احد السيدات مياه آسنة على محل يختص بتنجيد السيارات في منطقة القبة طريق مجدليا قرب خزان الكهرباء، قام رجل ثمانيني بالتلاسن مع الجارة والتي لم يرق له اعتراضه هذا، جمعت عدد من الشبان وامرتهم بالتوجه الى متجره وتاديبه بالطرق المناسبة. دخل احد الشبان ويدعى علاء بغدادي وحطم معدات المحل وقام باهانة واذلال المسن قبل ان يناصره شخص آخر ويعتدي بالضرب المبرح على العجوز مما تسبب بجرح كبير في رأسه.تم اعتقال العجوز وبغدادي، نام العجوز في السجن الى اليوم التالي حيث تم تسليمهم الى المخفر.فُتح محضر عدلي وتم تخيير العجوز بين المصالحة وبين ارساله الى السرايا في حال تمنعه. وافق العجوز "المعتدى عليه" مرغما على المصالحة، دفُع له مايتي الف ليرة تعويضا عن الضرب والايذاء والاضرار التي لحقت بالالات الصناعية.ولا زال المسن يتعرض للاستفزاز والمضايقات وناشد عبر صفحة وينيه الدولة المعنين في الدولة المساعدة في درء الخطر عنه في وهو في خريف عمره ولا يقوى عن الدفاع عن نفسه.برسم #قوى_الامن

Geplaatst door ‎وينيه الدولة‎ op Dinsdag 6 augustus 2019

المصدر:
وينية الدولة

خبر عاجل