ترمب يهدد غوغل لمساعدة “المحتالة كلينتون”

صعّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مساء أمس الثلاثاء، اتهاماته لـ”غوغل”، معتبراً أن “الشركة عملت على تخريب حملته لانتخابات الرئاسة في عام 2016″، ومحذرا من أنه “يراقبها عن كثب، قبل انتخابات العام المقبل”.

وفي سلسلة تغريدات عبر تويتر، انتقد ترمب بشدة أيضا سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لغوغل، وأثار مرة أخرى أسئلة حول عمل الشركة مع الصين، وذلك على الرغم من تصريحات إدارته في السابق بأن نطاق أي عمل من هذا النوع محدود.

أضاف، “حاول رئيس غوغل سوندار بيتشاي جاهدا إثارة إعجابي خلال لقائنا في المكتب البيضاوي، وحاول إقناعي بالعمل الرائع التي تقوم به إدارتهم، وعدم تورطهم مع الجيش الصيني، وعدم مساعدتهم للمحتالة هيلاري كلينتون في انتخابات 2016”.

وتابع، الرئيس الأميركي هجومه على غوغل بالقول، “حاول إقناعي بأنهم لا يخططون للتدخل بشكل غير قانوني في انتخابات 2020، رغم كل ما قيل عنهم، كل هذا كان كلاما لطيفا، حتى سمعت مهندس غوغل، كيفن كيرنيكي، وهو يكشف أشياءً مروعة عما فعلوه في 2016”.

وحذر الرئيس الأميركي من أنهم “يراقبون غوغل عن كثب”، في نهاية سلسلة تغريداته الثلاثاء.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل