محفوض: هل نحن على شفير الانهيار؟

اعتبر رئيس حركة التغيير ايلي محفوض أن “الدولة لم تجد حلولاً لقطاع الكهرباء منذ عقود، ولم تفلح بتأمين المياه النظيفة هذا إن وجدت هذه المياه، وتسجل تراجعاً في قطاع الاتصالات والإنترنت ناهيك عن إخفاقها في أزمة النفايات”.

أضاف، “أما فالتلوث البيئي هو في أعلى هرم درجاته، والبطالة التي تزداد بشكل مخيف، وتفشي المخدرات التي باتت آفة مرعبة تضرب مجتمعنا التربوي”.

وقال اليوم الاثنين، عبر “تويتر”، ” الأخطر أن نزعة الهجرة باتت من بديهيات شاباتنا وشبابنا، وإذا رفض اللبناني ترك وطنه في السبعينات والثمانينات فإنه اليوم بات على استعداد لحمل حقيبته والرحيل لأنه بات يفتقد للأمان الاجتماعي وللاستقرار المادي، وكذلك انعدام الثقة بالدولة التي باتت تشبه الرجل المريض كما أطلق اصطلاحا على السلطنة العثمانية قبيل انهيارها”.

وختم “فهل نحن على شفير الانهيار؟”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل