اسحق: تحرك شعبي كبير بعد عطلة العيدين

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جوزيف اسحق ان ازمة النفايات في بشري، الضنية، المنية وطرابلس وصلت الى ذروتها “فمنذ ان اغلق مكب عدوة في الضنية تكدست النفايات في الشوارع، وعمل المواطنون على حلول غير بيئية لمعالجة نفاياتهم منها الرمي في مكبات عشوائية والحرق”.

وسرد اسحق عبر إذاعة “لبنان الحر” الوقائع التي اوصلت الازمة الى هنا وقال: “عملنا مع النائب طوني فرنجية وزرنا رئيس الحكومة سعد الحريري بهدف اعادة فتح المكب، لكن الامر لم يكن سهلا قانوناً”.

وأضاف: “عدنا واجتمعنا مع وزير البيئة فادي جريصاتي ورؤساء الاتحاد، وخلصنا الى فتح مطمر في الفوار، الامر الذي أرضى المواطنين، ثم اتفق الفرقاء السياسيين على فتح مطمر في تربل، لكن هذا القرار توقف الجمعة بعد الاعتراضات وبعد اتصال الحريري بجريصاتي”.

واكد إسحاق ان “الامر مأساوي بسبب التلوث والرائحة والامراض، وقررنا مع النائبين ميشال معوض وطوني فرنجية الدعوة إلى تحرك شعبي كبير بعد عطلة العيدين”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل