تشلسي ليفربول اشكالية لامبارد الجديدة

بعدما استعادت الفرق الإنكليزية بريقها على الساحة الأوروبية، وتوج ليفربول بدوري الأبطال، وفاز تشيلسي باليوروباليغ، يلتقي الفريقان، مساء اليوم الأربعاء، على لقب السوبر الأوروبي بإسطنبول.

وتعتبر مواجهة اليوم بين الريدز والبلوز هي الحادية عشر في تاريخ مواجهات الفريقين على الصعيد الأوروبي، وتحديدًا دوري أبطال أوروبا.

ويملك تشيلسي اليد العليا برصيد 3 لقاءات، ونجح ليفربول في الفوز بلقائين، بينما كانت نتيجة التعادل حاضرة في 5 مناسبات.

ويعول فريق ليفربول كعادته مع المدرب يورغن كلوب على الضغط العالي بتشكيلة 3-3-4، ويعتبر الريدز أفضل من يقوم بالضغط العالي والضغط المعاكس طوال الـ90 دقيقة، وهنا تكمن إشكالية تشلسي.

ففي الظهور الأول في الدوري الإنكليزي، بدا واضحاً الإرباك على لاعبي تشلسي خصوصاً قلبي الدفاع زوما وكريستنسين عند الضغط عليهم، ناهيك عن المساحات الشاسعة بين الدفاع والأظهر التي استغلها مان يونايتد بشكل ممتاز، إضافةً الى فلسفة لمبارد بإشراك جورجينيو “Play maker” وإبقاء انغولو كانتي على مقاعد البدلاء فلعب تشلسي من دون “Stopper” مما أفقدهم القدرة على استرجاع الكرة من الخصم وبالتالي وصول اليونايتد بسهولة الى المرمى.

فهل يغير لامبارد فلسفته بعد أول اختبار؟ هل سيستطيع التعامل مع الضغط العالي؟ هل يستطيع احتواء محمد صلاح وساديو ماني؟ لكن المؤكد ستكون مباراة هجومية بامتياز.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل