الحريري في واشنطن… بين التبرير و”التبريد”

تعتبر مصادر معنية بزيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى واشنطن انه بات معلوماً ان الزيارة كانت اساسا زيارة خاصة لرئيس الوزراء وليست زيارة رسمية، لكن المسؤولين الاميركيين المعنيين أظهروا رغبة مماثلة في حصول بعض اللقاءات التي طلبها الحريري على هامش زيارته، الامر الذي يشكل مؤشراً مهماً وايجابياً لقابلية واشنطن لسماع آراء رئيس الوزراء ووجهات نظره من ملفات وقضايا حساسة مثل ملف العقوبات الاميركية على “حزب الله” وموقف الحكومة منه والامتعاض الأميركي من عدم تشدد الحكومة على النحو الذي تريده واشنطن، بلوغاً الى الفصل التام بين سياسات الحكومة وواقع الحزب.

ومع ذلك ترى المصادر لـ”النهار” ان استباق محادثات الحريري مع المسؤولين الاميركيين لا يبدو أمراً موضوعياً باعتبار ان النقاش سيكشف توجهات قد تكون مختلفة عما تناولته آخر اللقاءات اللبنانية – الأميركية المباشرة سواء في موضوع “حزب الله”، أو في مسائل تتصل بالواقع الاقتصادي والمصرفي أو في الالتزامات الاميركية حيال تجهيز الجيش ومده بالمساعدات العسكرية والتسليحية.

المصدر:
النهار

خبر عاجل