اليسا تكسب الشارع التونسي

يبدو أن محاولة التأثير على الشارع التونسي بشأن حرمان النجمة اليسا من المشاركة في مهرجان قرطاج انعكس إيجاباً على صاحبة “عبالي حبيبي” التي أحيت ثلاث حفلات في صفاقس وبنزرت وقفصة في تونس واستطاعت أن تحشد عدداً هائلاً من جمهورها.

الواضح أن خطة رد الاعتبار إزاء ما صرّح به مدير مهرجان قرطاج بأنّ صوت اليسا فيه مشكلة، شكّل مفاجأة حتى للقائمين على مهرجان قرطاج وكيفية تقبّل الناس لحفل اليسا والغناء معها؛ وهذا النجاح لوحده كان كفيلاً بأن ترضى اليسا عن جولتها، فيما لم تذكر في لقاءاتها الصحفية أي رد على مسألة استثنائها من قرطاج، وبالتالي ارتضت بثلاث مهرجانات توازي بقيمتها مهرجان قرطاج الدولي.

آخر أخبار اليسا أنها تتفرّغ في الأشهر المقبلة لتسجيل ألبومها الغنائي المفترض صدوره نهاية السنة الحالية.

والواضح أن شركة روتانا ليس لها الحد الكبير في تنفيذ هذا الألبوم، وستعمل اليسا هذه السنة كتجربة موازية لروتانا التي تحترمها كما تصرّح دائماً، لكن يبدو أنها تتحيّز لشركة أنغامي الفنية ولا تريد أن تتركها أو أن تحرم المتابعين من أغانيها عليها؛ وهذه نقطة الخلاف بينها وبين روتانا التي وقعت مع ديزر.

يُذكر أخيراً أن صيف اليسا كان حافلاً هذه السنة بالمهرجانات وبالتالي سجّلت حضوراً كبيراً فيها، وستكشف الأيام القليلة المقبلة عما بقي من حفلات لهذا الموسم.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل