وائل كفوري يردّ للمرة الأولى

يصادف حفل وائل كفوري اليوم السبت في تعنايل مع حملة إعلامية معادية يتعرّض لها نتيجة للأخبار التي رافقت طلاقه من زوجته أنجيلا بشارة. وبعدما تسرّب عن محامي بشارة، أشرف الموسوي، تسجيل صوتيّ يهين فيه وائل كفوري وأهالي زحلة، نظّم أهالي زحلة حملات تضامن واسعة مع كفوري، مؤكدين مساندتهم ودعمهم لابن منطقتهم.

وللمرة الأولى، ردّ كفوري على الإهانة التي تعرّض لها من قبل الموسوي وشكر “أهلي زحلة الذي انتفضوا لكرامتهم عندما تمّ التعرض لي، ابن زحلة، ولكرامتهم. لا اكترث للموضوع خصوصاً بعدما تقدم الموسوي باعتذار مني ومن اهل زحلة”.

وعن سبب التزامه الصمت في قضيته وبشارة، قال كفوري في حديث لـ”mtv” قبيل بدء حفل تعنايل: “ما بحكي تَ يضلوا يحكوا. أنا أب لابنتين وكرامتهما بتسوا عندي الدني كلاّ وخليّن يضلوا يحكوا”، مضيفاً: “ابنتاي هما الخطّ الأحمر لوائل وحفاظاً على كرامتهما لم أتكلم في الإعلام”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل