بطل العالم‎ السابق ‎للـF1‎‏ يعانق زوجته كل يوم خوفاً من نسيانه

يقوم أسطورة الفورمولا 1 السير جاكي ستيوارت بوضع قبلة رقيقة على خد زوجته ثم يشرح لنا كيف يخطط للفوز على الخرف الذي يعني له أكثر من ألقابه العالمية الثلاثة. ويشهد بطل العالم 3 مرات للفورمولا وان البالغ من العمر 80 عامًا، على مرض الخرف يصيب زوجته ليدي هيلين، ويسرق منها ذكريات حياتها الرائعة ويتركها على كرسي متحرك، بحاجة إلى رعاية على مدار الساعة في المنزل.

يقول جاكي عن زوجته البالغة من العمر 78 عامًا: “أعلم أنه قد يأتي يوم لا تستطيع فيه هيلين تذكري لكنني أعطيها قبلات وعناق طوال اليوم وكل يوم، لقد عشت مع الخرف الآن لمدة خمس سنوات وشاهدت التدهور من الناحية الإنسانية للتي أحبها. إنه مرض قاسي للغاية بالنسبة للمريض، لكنه أيضًا يمثل تحديًا كبيرًا للعائلات التي تتعلم كيف تتعامل معه، إذ لا يوجد خيار آخر. لا يمكنك أن تقول للمريضة تذكري او قلت لك ذلك، لأنها لن تتذكر ما قلته لها، لذلك عليك أن تصمت، وإذا جاء شخص ما إلى المنزل وقابلها فسيكون منبهرًا، لكنها لن تتذكره بعد ساعة من مغادرته” .

اضاف: “لا تستطيع هيلين المشي من دون مساعدة الممرضات على جانبيها، حتى من غرفة المعيشة إلى منطقة تناول الطعام، وفي بعض الأحيان لا تعرف أي من منازلنا تعيش فيها وتسأل، هل نحن في سويسرا أم في إنكلترا؟ لكن الحقيقة هي أننا بالكاد في إنكلترا، ولا تزال هناك أوقات أرى فيها هيلين القديمة تشرق، وتأتي بشيء لا أستطيع تصديق أنها تتذكره، إنه شعور رائع عندما يحدث ذلك”.

السير جاكي ستيوارت، صديق العائلة المالكة بفضل مهنته المتألقة التي توجت بلقب بطل العالم 3 مرات في الأعوام 1969 و1971 و1973، يوفر لزوجته فريقاً مكوناً من سبعة أفراد، لرعاية هيلين على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع. وتحتوي غرفة نومها على أجهزة استشعار ومعدات تمنعها من السقوط من السرير وكسر الذراع أو الساق، ويعرف ستيورات أنه أكثر حظًا من معظم الأشخاص في وضع مماثل.

ويضيف قائلا: “هيلين تحتاج إلى الكثير من الاهتمام والكثير من الحب وفي بعض الأحيان لا يحدث ذلك مع الأشخاص الذين يعانون من الخرف، إذ يتم ترك الكثير من الناس في المنزل، وتقديم الرعاية لهم في بعض الأحيان فقط، فقد كان على واحدة من أفضل صديقات هيلين أن تبيع منزلها لتوفير الرعاية في المنزل لزوجها وتكلفة الانتقال إلى دار للرعاية، لا يمكن تحملها بالنسبة لمعظم الناس. أهم شيء بالنسبة لي، أن أراى هيلين سعيدة، وسيكون الأمر مؤلمًا مثل الجحيم، إذا اضطررت إلى إرسالها إلى المنزل وحيدة”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل