طرف ثالث متورّط في قضيّة سعد لمجرّد

فوجئ جمهور الفنان المغربي سعد لمجرد بنشر صور تعود للمجرد عبر “انستغرام” تؤكّد وجوه في الرباط -المغرب.

وغادر لمجرد الأراضي الفرنسية بإذن خاص من السلطات القضائية، ويلتزم بالعودة مجدّداً في إطار إنهاء مسلسل المحاكمة التي يخضع إليها والتي ستثبت أو ينتج عنها مفاجأة لجمهور لمجرد، بحسب مصدر فرنسي.

وأكد المصدر أن أي تهمة لم تثبت على لمجرد تتعلّق باغتصاب أو غصب المدعيتين عليه بالذهاب معه إلى الفندق.

وستكشف معلومات خاصة، يتحفّظ لمجرد عن التحدّث عنها اليوم، عن طرف ثالث في القضية التي أثارت جدلاً واسعاً وشغلت المهتمّين ومعجبي الفنان في جميع أنحاء العالم.

ورغم التعب النفسي الذي عانى منه طوال الفترة الماضية التي قاربت 3 سنوات، كان مثابراً على إنتاج جديد غنائي وموسيقي حقق ملايين المستمعين والمتابعين من دون أي جهد تسويقي؛ وبالتالي يدلّ هذا على وفاء الجمهور تجاه “المعلّم” الذي يكاد يستريح قريباً من مجموعة أحداث عصفت به وهو في عز تألّقه ونجاحه الفني.

وأمام لمجرد جلسة محكمة في شهر تشرين الأول حيث طُلب منه أن يكون جاهزاً، فيما يطمئن المحامي ومجموعة أخرى إلى أن وضع لمجرد أصبح سليماً في كل القضايا المنسوبة إليه.

وتأكّدت السلطات الفرنسية من عدم وقوع فعل الاغتصاب بعد وثائق لا يملكها سوى القضاء نفسه ويتحفّظ المحامي عن التحدّث أو الإعلان عنها والاكتفاء بكلمة “سعد مجرد غير مُدان”.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل