أردوغان لبوتين: هجمات الجيش السوري تهدد الأمن التركي

 

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، إن هجمات الجيش السوري شمال غربي البلاد تسبب أزمة إنسانية كبرى، وتهدد الأمن القومي التركي.

وأضافت الرئاسة التركية أن أردوغان أبلغ بوتين، حليف الرئيس السوري بشار الأسد، بأن الهجمات انتهكت وقفا لإطلاق النار في إدلب، وألحقت الضرر بالجهود الرامية إلى حل الصراع في سوريا.

بينما أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي ونظيره التركي اتفقا، خلال اتصال هاتفي، على “تفعيل الجهود المشتركة” بشأن إدلب.

واتفق الرئيسان، اللذان يتوقع أن يلتقيا في 16 أيلول، برفقة الرئيس الإيراني حسن روحاني، على “تفعيل الجهود المشتركة بهدف التخلص من التهديد الإرهابي القادم من تلك المنطقة”، وفق بيان الكرملين.

ويقود الجيش السوري، مدعوماً من موسكو، منذ 4 أشهر، هجوماً ضد فصائل مقاتلة في إدلب، آخر معقل كبير يسيطر عليه المتشددون في البلاد. وإدلب محمية بمنطقة عازلة تسير فيها القوات التركية دوريات بموجب اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي. وسيطرت القوات السورية على جيب من الأراضي، وطوقت مقاتلي المعارضة وموقعاً عسكرياً تركياً، واستعادت بلدات خسرتها في بدايات الحرب.

 

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل