سفير سوري متهم بـ”التحرش” في الأردن

 

كشف نائب في البرلمان الأردني عن “فضيحة كبرى” كانت وراء طرد، بهجت سليمان، سفير نظام أسد في الأردن، منتصف عام 2014.

وقالت صحيفة سرايا الأردنية، إن النائب حازم المجالي، أكد أن هناك فضيحة كبرى للسفير السوري المطرود من الأردن بهجت سليمان سيقوم بنشرها قريباً، وأضاف أنه “من المستفز للغاية أن النواب المحسوبين على السفير يهاجمون قناة المملكة، بسبب الخطأ التحريري غير المقصود وبذات الوقت يطالبونه بالاعتذار للأردن”، لافتاً إلى أن سليمان تطاول على المملكة الاردنية الهاشمية أكثر من مرة.

وأوضح البرلماني الأردني، أن بهجت سليمان خرج من الأردن بفضيحة تتمثل بمحاولته بتجنيد مواطنة سورية على شخصيات أردنية، وتابع “عندما الفتاة رفضت ذلك، حاول التحرش بها فقامت بفضحة أمام السلطات الأردنية، وعلى إثر ذلك تم طرده من الأردن، كونه تجاوز كافة الأعراف الدبلوماسية”.

وأوضح أن “جلالة الملك لم يسبق له طرد أي سفير من الأردن سوى بهجت سليمان الذي يبتعد كل البعد عن الدبلوماسية والمنطق”.

يشار إلى أن الحكومة الأردنية طلبت بتاريخ 26/5/2014 من سفير الأسد في الأردن آنذاك، بهجت سليمان، مغادرة المملكة خلال 24 ساعة، وذلك بعد جدل أثاره في المملكة التي اعتبرتها “تدخلاً مباشرا منه في شؤون الأردن الداخلية”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل