أميركيتان تعترفان بتخطيطهما لهجمات

تواجه مواطنتان أميركيتان عقوبة السجن لمدة 20 سنة، بعد اعترافهما بالتخطيط لصناعة قنبلة وارتكاب هجمات في الولايات المتحدة.

واعترفت كل من آسيا صديقي (35 سنة) ونويل فيلينتزاس (31 سنة) المقيمتين في نيويورك بذنبهما، لدى مثولهما أمام محكمة فدرالية في بروكلين، يوم الجمعة.

ووجهت للمرأتين تهمة “نشر معلومات متعلقة بصناعة واستخدام أداة متفجرة وسلاح دمار شامل بنية استخدامها في ارتكاب جريمة فدرالية”.

وقال المدعي العام، ريتشارد دونويو، في بيان متصل بالقضية، إن “المتهمتين درستا بعض أكثر الهجمات الإرهابية عنفا في تاريخ الولايات المتحدة، في محاولة منهما لفرض أيديولوجيتهما العنيفة والراديكالية”، مضيفا أن خططهما كانت تهدف لقتل “أفراد من الشرطة والجيش الأمريكي”.

يذكر أن الشرطة عثرت لدى توقيفها للمرأتين على خزانات غاز البروبان وأدوات تلحيم، إلى جانب كتيبات تحتوي على تعليمات حول كيفية تنفيذ هجمات بالسيارات المفخخة.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل