نواب كسروان الفتوح وجبيل يجتمعون بالرابطة المارونية

 

عقد نواب كسروان-الفتوح وجبيل اجتماعا قبل ظهر اليوم، في مقر الرابطة المارونية، بدعوة من رئيسها النائب السابق نعمة الله أبي نصر، لمتابعة الإجراءات التنفيذية اللازمة لإتمام تنفيذ إنشاء محافظة كسروان – الفتوح وجبيل.

حضر الاجتماع النواب: فريد هيكل الخازن، سيمون أبي رميا، مصطفى الحسيني، شامل روكز، شوقي الدكاش، نعمة افرام وروجيه عازار. واعتذر عن عدم الحضور النائب زياد الحواط لوجوده خارج لبنان، معلنا تأييده أي قرار يتخذه المجتمعون. كما شارك في الاجتماع رئيس اتحاد بلديات كسروان – الفتوح وجبيل جوان حبيش، إضافة الى أعضاء المكتب التنفيذي للرابطة.

استهل أبي نصر الاجتماع بكلمة قال فيها: “أرحب بكم في مركز الرابطة المارونية بحكم كونها موقعا وطنيا يعني كل اللبنانيين وكم بالحري نواب قضاءي كسروان – جبيل.

لبيتم الدعوة على اختلاف تطلعاتكم السياسية والحزبية نظرا لأهمية الموضوع، ألا وهو متابعة تنفيذ قانون إنشاء محافظة كسروان جبيل ومركزها جونيه، لأن ذلك يسهل معاملات المواطنين، والحد من عنائهم وعذابهم، كما يساهم في الحد من أزمة السير، وتشويه البيئة والحد من حرق البنزين والأعصاب وإضاعة الوقت، وفي مقدم كل ذلك تعتبر المحافظة خطوة أساسية نحو اللامركزية الإدارية، والإنماء المتوازن الذي طالما إنتظرنا.

وبالمناسبة أتمنى على سعادتكم، المطالبة بمجلس إنماء لمحافظة كسروان فتوح جبيل، على غرار ما هو معمول به في الجنوب، وما طالب به عن حق، سماحة السيد حسن نصر الله لمحافظة بعلبك الهرمل.

إقتراح قانون إنشاء محافظة كسروان جبيل قدم في 9/4/2003 وأقر في 16/8/2017، وأعطي الرقم 50/2017 وفور إقراره وتوقيعه من فخامة الرئيس العماد ميشال عون، أصدرت وزارة المالية أربعة تعاميم حول ملء ملاك المحافظة الجديدة، ودرس موقعها ودوائرها كما إجراء إحصاء حول أسماء الموظفين الذين يقيمون في نطاق المحافظة الجديدة الراغبين بالإلتحاق بدوائرها المالية التابعة لمديرية الواردات، والمحتسبيات التابعة لمديرية الخزينة، والوحدات التابعة للمصلحة الإقليمية…”.

أضاف: “المطلوب الآن تحقيق أمرين أساسيين: أولهما العمل على تعيين محافظ، وثانيهما رصد مبلغ كاف من المال في موازنة العام 2020 التي هي قيد الإعداد وذلك لتأمين تشييد مبنى لائق بالمحافظة الجديدة وبأبنائها الذين منحوكم كامل ثقتهم.

أكرر ترحيبي بكم على أمل لقاءات أخرى حول مواضيع وطنية لما فيه المصلحة العامة”.

بعد ذلك عرض نواب القضاءين الاتصالات التي أجروها من أجل إنشاء محافظة كسروان – الفتوح وجبيل، وآخرها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وتمت مناقشة التفاصيل القانونية والإجرائية المتصلة بهذا الموضوع.

وأثنى المجتمعون في بيان إثر الاجتماع على كلمة رئيس الرابطة “الذي سلط فيها الضوء على أهمية البدء بتنفيذ الإجراءات المؤدية الى الإسراع في إطلاق العمل بمحافظة كسروان – الفتوح وجبيل، بدءا من تعيين محافظ، وتوفير مقر لها في مدينة جونية، كما إقتراحه إنشاء مجلس إنماء خاص بالمحافظة”، ونوهوا بالجهد الذي قام به على هذا الصعيد، وتوقفوا عند “المساعي التي سبق لنواب المنطقة أن بذلوها لكي يتحقق هذا المطلب الذي طال إنتظاره”.

ولفت البيان الى أن نواب القضاءين عرضوا نتيجة اجتماعهم الاخير برئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والذي تناول موضوع المحافظة الجديدة، ونقلوا إهتمام الرئيس به، “وحرصه على متابعته حتى يبلغ الخواتيم التي ينشدها أبناء كسروان-الفتوح وجبيل”.

وأكد النواب تصميمهم على “التعاون مع الرابطة المارونية لتنفيذ هذا المطلب الحيوي من منطلق اعتماد اللامركزية الادارية وتحقيق الإنماء المتوازن وفق ما نصت عليه وثيقة الوفاق الوطني خصوصا أن هناك ما يقارب الستة الآف معاملة إدارية ومالية تقدم يوميا في كل من قضاءي كسروان – الفتوح وجبيل”، وأشاروا الى أنهم يتكاملون على “تنوع إنتماءاتهم السياسية في العمل على متابعة قضايا المنطقة”.

وأوضحوا أنهم سيباشرون “جولة جديدة من التحرك على المسؤولين المعنيين للمطالبة بالآتي:

1- الإسراع في تعيين محافظ لقضاءي كسروان – الفتوح – جبيل

2- رصد موازنة لإنشاء المحافظة

3- بناء مقر للمحافظة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل