قاطيشه: طواحين الموت إجرام صحي تهجيري ومجزرة بيئية

أشاد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب وهبي قاطيشه بالمواقف الوطنية لسكان قرى بلدات جبل أكروم الذين أثبتوا خلال الأزمات والأحداث والحروب التي عصفت بلبنان منذ عام 1985 حتى اليوم أنهم لبنانيون متميزون بالرغم من حجم الضغوطات التي تعرضوا لها سواءً من قبل قوى الهيمنة أو الدعوات الظلامية أو حتى الحرمان الوطني فكانت وجهتهم  الأساسية المصلحة الوطنية عبر أبنائهم الذين يرفدون الجيش والقوى الأمنية بالشباب من أبنائهم وإدارات الدولة ومدارسها وجامعاتها بنخبة أبنائهم؛ كذلك لم تسجّل خلال المراحل الصعبة التي مر بها وطننا أي حادثة ولو بسيطة بين هذه القرى وأي منجيرانها.

وأضاف قاطيشه خلال دعوة آل الأدرع في جبل أكروم إلى مأدبة غداء، “منذ عشر سنوات تحاول شركة مجهولة الهوية، مجهولة الملكية، مجهولة الأبوين (يتيمة)، التسلل تحت جنح فساد الدولة واستهتارها بحياة المواطنين، مدعومة من بعض تجار الموت المستغلين للسلطة، جني الأموال لقلة من المناصرين والمضللين المتاجرين بأرواح البشر على حساب صحة أكثر من خمسين ألف مواطن في قرى جبل أكروم السبع وبلدات شدرا، مشتى حسن، مشتى حمود، المقابلة، وادي خالد؛ وحرمانهم من أرزاقهم، تمهيدا لتهجيرهم من بلداتهم في عملية إجرامية لم تشهدها هذه المنطقة من قبل.

وأشار إلى أن سكان هذه القرى يرفضون طواحين الموت التي تحاول هذه الشركة تسويقها وتهريبها في عملية غامضة ترفض فيها (هذه الشركة) الإفصاح عن تكوين هذه الشركة والاتفاقات السرية المعقودة بينها وبين بعض المسؤولين الفاسدين في السلطة.

وقال، لقد سبق للأمم المتحدة وحذّرت الشركات المالية الدولية من دعم أو تمويل هذه الشركة لما لها من تأثير سلبي على التوازن البيئي كون هذه المراوح سوف تشكل حاجزا لإبادة قوافل الطيور الرحالة موسميا ذهابا وإيابا في هذا الممر الوحيد بين شمالي أفريقيا وآسيا الصغرى لذا توجّهت الشركة إلى متمولين محليّين وإقليميّين مدعومين من بعض المتسلطين في السلطة لا يقيمون وزنا لقرارات بيئية دولية.

وسأل، “هل التأخير في تأمين الكهرباء الدائمة للبنانيين منذ عشر سنوات هو متعمد، لتبرير التعاقد مع مشروع المراوح الذي يمتلكه، كما يحكى، بعض النافذين في السلطة، والذي لا يزال يتعثر، وتبرير هذا التعاقد لعشرات السنين (كهرباء زحلة) كحجة مفبركة قبل تأمين الكهرباء الدائمة للمواطنين؟”. ووعد قاطيشه الحاضرين بنقل هواجسهم كما طالبوا إلى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع المعروف بتضامنه مع القضايا العادلة للشعوب.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل