“وقت الجلي… قوم يا أنطون”

 

لفتت شخصية سياسية مخضرمة إلى مفارقة غريبة عجيبة عند بعض المسؤولين في السلطة، قد لا يجد المرء مثيلا لها بين شعوب العالم.

واستغربت الشخصية السياسية ذاتها لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، الإنفصام القائم عند بعض هؤلاء ممّن لا يتورعون عن إدارة الشأن العام بمنطق المحاصصة والمحسوبيات والاستزلام والصفقات المشبوهة والإقصاء والإبعاد لكل من لا يماشيهم، الذي أوصل البلاد إلى هذا الوضع المفجع، ومن ثم يدعونهم لمشاركتهم في تحمُّل نتائج سياساتهم الكيدية النفعية الزبائنية.

وذكّرت الشخصية السياسية المخضرمة بالمثل اللبناني عن أنطون وأصدقائه “وقت العشا، اتركوه، أنطون نايم تعبان. أما وقت الجلي، قوم يا أنطون، وْعا”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل