أنا مقاوم

 

اعلنتم التحرير

لكننا نحن كل يوم ما زلنا نقاوم، أنتم تنتظرون عقودا معركةً تدور،

وتمر العقود

يثكلكم الانتظار

اما نحن

من أجل لقمة عيش

من أجل ماء وكهرباء ودواء

من أجل مدرسة وجامعة وايواء

من أجل أن تقينا سماء

نقاوم

أنتم تنتظرون الخيارات،

وأن يدق النفير

او زيارة سفير وامير

تنتظرون الدعم المادي والعسكري والمعنوي

ونحن ننتظر رغيف الخبز وتأمين الدفء وكمبيالة مصرف صعبٌ

تأمينها

شعاراتكم تطلقون

من أجل لبنان تقاتلون

لا يا سادتي “تتقاتلون”

فبفضلكم تربى الولد دون أن يرى اباه المهاجر، او امه التي تقف في عملها حتى المساء، وجدٌّ يدفَنُ دون حضور الابناء

اننا نقاوم وننتظر الاستشهاد يوميا

اما أنتم فتنتظروه كل عقد إذا أتى

استشهادنا من فسادكم

من جشعكم، بالجوع الكافر، بالإذلال على أبواب الدوائر الحكومية من أجل معاملة رسمية

اعذروني

نحن من يقاوم

إن الجوع اقوى من الاحتلال

وامراض نفاياتكم اقوى من الصواريخ

والملل في طوابير السيارات أكثر رهبة من المتاريس

عذرا إن قللت من تقدير مقاوماتكم

فلم يعد قلمي يستطيع أن يساير

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل