كارفور يدعم جمعيّة أوكسيليا

أعلنت كارفور لبنان، والتي تديرها ماجد الفطيم للتجزئة، عن إطلاق حملة “استعدوا، اجهزوا حان الوقت للعودة للمدارس”، والتي ‏تشمل عددًا من المبادرات التي تتناسب مع احتياجات فئات المتسوقين المتنوعة احتفاءً بموسم العودة إلى المدارس.‏

واعتمدت كارفور في حملتها هذا العام على رؤى العملاء، والتغير الملحوظ في توجهات التسوق المختلفة مقارنة بالسنوات ‏الماضية، وتأتي هذه الجهود تجسيدًا لالتزام كارفور بدراسة احتياجات المستهلكين المتغيرة والاستجابة لها.‏

وتركز حملة كارفور هذا العام على أحد توجهات التسوق الناشئة الرئيسة وهو توجه أسلوب الحياة الصحي، مستهدفةً بحملتها هذه ‏جميع فئات المجتمع من الأطفال وعائلاتهم العائدين من الإجازة الصيفية بالإضافة إلى الشباب اليافعين وطلاّب الجامعات ‏والعاملين وذلك لإثراء تجربة التسوق الخاصة بهم وجعل حياتهم أكثر راحة، وتوفير احتياجاتهم كافة بأسعار مخفّضة.‏

وبالتّزامن مع ذلك، أطلقت كارفور حملة لدعم جمعيّة أوكسيليا التي تُعنى بدعم الأطفال وتأمين حقّهم في التعليم، حيثُ خصّصت ‏صناديق لجمعيّة أوكسيليا في فروعها ليتمكّن زبائن كارفور من وضع حقائبهم المدرسيّة التي يحتفظون بها من العام الفائت ‏داخلها، ليتم بعدها توزيع الحقائب على الأطفال قبل بدء العام الدّراسي.‏

وقال جان عبد السّاتر مدير كارفور لبنان لدى ماجد الفطيم للتجزئة، “نحرص في ماجد الفطيم على تطوير حياة المجتمعات ‏التي نعمل فيها وذلك من خلال تشجيع أنماط حياة صحية، فعّالة ومستدامة. ومن هذا المنطلق، تروج حملتنا لأسلوب حياة ‏صحي وسليم، وهي مصممة لمساعدة الجمهور على العودة إلى روتين حياتهم اليومية بطريقة مريحة وسلسة”.‏

وأضاف، “نفخر بفهم احتياجات عملائنا وتوجهات السوق المتغيرة باستمرار، ووفق هذه المتغيرات التي ندرسها على مدار ‏السنوات الماضية، نحن نؤمن بأن موسم العودة إلى المدارس لا يقتصر فقط على الأطفال ، بل يشمل كل العائدين من الإجازات ‏الصيفية سواء كانوا طلاب الجامعات، أو شباب يافعين أو العائدين إلى العمل. كما أنّنا على ثقة بأن عملاء كارفور سيشاركون ‏بالحملة التي أطلقناها بالتّعاون مع جمعيّة أوكسيليا، لتوفير الحق في التعليم لكلّ طفل،  وبالتالي نحقّق معًا أسعد اللحظات لكل ‏الناس، كل يوم”.‏

وستتعاون كارفور في إطار الحملة،‏ مع عدد من أخصّائيّ التغذية لتقديم وصفات صحية عبر سلسلة مقاطع فيديو تعليميّة، وقد ‏شهدت كارفور زيادة كبيرة في عمليات الشراء للمنتجات العضوية بمختلف أنواعها، ويأتي ذلك مع زيادة في وعي العائلات بأهمية ‏اتخاذ خيارات صحية.‏

وتأتي هذه المبادرات بهدف تعزيز إضافة ثقافة التغذية الصحية وتزويد المستهلكين بطرق سهلة للتكيف مع نظام غذائي صحي في ‏حياتهم اليومية.‏‎ ‎

يمكنكم معرفة العروضات التي يقدمها كارفور بمناسبة العودة إلى المدارس عبر الرابط التالي:‏

bit.ly/321myoy

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل