“وقت الفلاحة غايبين… وعالبيدر خرّابين”

 

تستعين الشخصية السياسية المخضرمة بقصص وحكايات من التراث اللبناني لتعلق على القضايا والمستجدات السياسية الراهنة.

وتقول لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، تعليقاً على المواقف غير المسؤولة التي يطلقها بعض من يتولى مواقع المسؤولية والتي تخرّب علاقات لبنان بدول العالم: “هؤلاء، ما شفناهم وقت الفلاحة، ولا وقت البدار، ولا وقت الحصاد. لكن دايما منشوفهم الأوائل عالبيدر، أو تا يسرقوا الغلّة، أو تا يخربوها إذا ما قِدروا”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل