نصرالله: ما من خطوط حمراء بعد اليوم

أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله ان “الموقف اللبناني والرسمي كان قوياً وكبيراً جداً في ما خص الخرق الإسرائيلي، فنحن اليوم نعزز قوة بلادنا، وفي بعض دلالات هذا الخداع تحول الجيش الإسرائيلي الى جيش هوليوديّ، فالجيش الذي لا يقهر بات يمثل أفلاماً هوليودية”.

وفي الملف اللبناني قال نصرالله: “عندما نقول اننا رسمنا الخطوط الحمر لا يعني أننا نريد خرق القرار 1701، بعيداً عن بعض الضجيج في الداخل والكثير من التهديد في الخارج أعيد المعادلة التي ثبّتها مجاهدو المقاومة، وإذا اعتدي على لبنان، سيردّ عليه بالشكل المناسب ومن أجل الدفاع عن لبنان وشعبه وسيادته لا خطوط حمراء على الاطلاق وهذا الأمر انتهى”.

ولفت إلى أن “العقوبات الأميركية الظالمة على دول محور المقاومة هي عدوان تمارسه الإدارة بعد فشل حروب الصهاينة على المقاومين، وملف العقوبات يجب أن يفتح لأن وضع الاقتصاد اللبناني في دائرة الاستهداف”.

وعن الملف الاقتصادي، اعتبر أن “الهم الداخلي هو الوضع الاقتصادي، وهناك إمكانية كبيرة للمعالجة اذا توفرت الجدية عند الجميع”. ودعا “الحكومة الى تفعيل عملها ولا يجوز أن تكون المعالجة على حساب ذوي الدخل المحدود، والأمانة كبيرة بعهدة الرؤساء والدولة للحفاظ على النفط والغاز والحدود”.

وأضاف، “استرداد الأموال المنهوبة يجب أن يكون في مقدمة الخيارات لمعالجة الوضع الاقتصادي، ولا يمكن القيام بعملية إنقاذية من دون إدارة كفؤة”.

من جهة أخرى، شدد نصرالله على اننا “ملتزمون بالقضية الفلسطينية وسنواجه كل مخططات المؤامرة عليها وسندافع عنها، فنؤكد التزامنا بحقوق الشعب الفلسطيني في لبنان كلاجئ يريد العودة الى وطنه”.

وفي الملف اليمني، أشار إلى أن “الشعب اليمني اليوم هو عنوان المظلومية والحصار والحرب عليه تحولت الى حرب عبثية بدعم أميركي، وأحداث جنوب اليمن دليلٌ على زيف الادعاءات وذريعة حماية الشرعية اليمنية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل