هلع في السعودية بعد مقتل تلميذ خنقا

أثار مقتل تلميذ في السعودية على يد زميله خنقا، أمس الاثنين، حالة هلع، بعد تداول تفاصيل الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تعد من أعنف الحوادث التي شهدتها المدارس السعودية.

وأعلنت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض عن تشكيل لجنة تحقيق بالتنسيق مع الجهات المعنية في قضية مقتل تلميذ في الصف السادس الابتدائي، خنقا على يد زميله داخل مدرسة.

وقالت في بيان عبر موقع “تويتر”، إن الحادثة وقعت في مدرسة بشر بن الوليد الابتدائية، حيث وثقت كاميرات المراقبة المشاجرة بين طالبين في السادس الابتدائي. ولفتت إلى أن عددا من المعلمين حاولوا إسعاف الطالب، لكنه فارق الحياة في الطريق إلى المستشفى.

ووفق صحيفة “سبق”، فإن الطالب خرج برفقة زملائه لتناول وجبة الإفطار في ساحة المدرسة الخارجية، بحضور 4 مراقبين من المعلمين، وكان يلعب في الوقت الذي نشب بينه وبين زميله القاتل شجار. وتحفظت الأجهزة الأمنية على عدد من الطلاب المتهمين، بعد الحادثة، وفتحت تحقيقا للوقوف على ملابساتها.

المصدر:
RT

خبر عاجل