توقيف وكيل أعمال كورتوا

أفاد مصدر قضائي بلجيكي يوم الأربعاء أن كريستوف هنروتاي، وكيل أعمال عدد من لاعبي كرة القدم أبرزهم تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد الإسباني، وجه إليه الاتهام بعد توقيفه في موناكو بشبهات فساد.

وأفادت النيابة العامة البلجيكية في وقت سابق أن الشرطة التي تحقق في شبهات فساد مرتبطة بصفقة انتقال المهاجم الصربي ألكسندر ميتروفيتش من أندرخلت البلجيكي إلى نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، داهمت أماكن في بلجيكا ولندن وموناكو وأوقفت شخصين أحدهما وكيل أعمال في الإمارة.

وفي وقت لاحق، أعلنت النيابة توجيه الاتهام من قاضٍ بلجيكي إلى الشخصين الموقوفَين، من دون كشف اسم أي منهما، لكن مصدرا قضائيا أكد لوكالة فرانس برس معلومات نشرتها قناة “آر تي بي أف” البلجيكية، مفادها أن الوكيل الموقوف هو هنروتاي، إضافة إلى شخص آخر يعد من المقربين منه، تم توقيفه واستجوابه في بلجيكا.

وأشار متحدث باسم النيابة العامة البلجيكية إلى أن الاتهامات تشمل تبييض الأموال والتزوير والفساد وغيرها. وتحقق الشرطة التي داهمت أيضا مقر الاتحاد البلجيكي لكرة القدم في وقت سابق من هذا العام، في مسألة تبييض أموال مشتبه بها متعلقة بصفقات انتقال بينها وصول ميتروفيتش إلى النادي اللندني عام 2015 بصفقة بلغت 18.5 مليون يورو.

وأفادت السلطات في وقت سابق عن تنفيذ الشرطة وسلطات الضرائب عمليات تفتيش يومي الثلاثاء والأربعاء أدت إلى توقيف المتهمَين، وجاء في بيان صادر عن مكتب المدعي العام أن “الوقائع تتضمن بشكل خاص عمليات تبييض أموال وفساد في صفقات انتقال لاعبي كرة قدم”.

ويعتبر هذا التحقيق منفصلا عما يعرف بفضيحة “فوتبول غايت” البلجيكية، التي أسفرت عن توجيه تهم لعشرين مشتبهًا به منذ تشرين الأول 2018، بمن فيهم وكلاء لاعبين، حكام ومسؤولون في نواد مختلفة، في تحقيق واسع النطاق يشمل عمليات احتيال وفساد وتلاعب بنتائج المباريات. وأمضى ميتروفيتش ثلاثة مواسم في ملعب سانت جايمس بارك قبل الانتقال إلى فولهام عام 2018.

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل