عندما تنضح “الأخبار” قلة ثقافة ومعرفة

خطأ معيب ارتكبته صحيفة “الأخبار” بحق المخرج الراحل سيمون أسمر. لعل تحسُّس الزملاء في “الأخبار” من كل ما يتصل بـ”رجال الأرز”، اللامعين المبدعين المؤمنين بلبنان، وأسمر واحد منهم، جعلهم يقعون في هذا الخطأ الفاضح، فقاموا بنشر صورة رئيس مجلس إدارة تلفزيون لبنان السابق الراحل ابراهيم الخوري، عوضاً عن صورة أسمر، في خبر إعلان وفاته. علماً أنهم حين توفي الخوري نشروا خبر الوفاة مع صورة له.

ترشق “الأخبار” يمنة ويسرة بالحجارة وبيتها أوهن من بيت العنكبوت، إذ يبدو أن طبْع الصحيفة على رصد المواقع الإخبارية وانتقادها كيفما كان، غلب محاولات تطبُّعها على مصداقية مفقودة، وتبيَّن أن ما نشر عن خبر رحيل أسمر غير نابع من مستوى ثقافي مرموق، بل مجرد معلومات جُمعت عبر “غوغل” أو غيره ورُصفت كلمات، رفعاً للعتب ولضرورات الخبر لا أكثر ولا أقل.

وعلى الرغم من تصحيح الخطأ الكترونياً بعد انتشار “سكرين شات”، فضحتهم النسخة الورقية. ومعلوم أن الزملاء العاملين في الصحف يملكون الوقت للتأكد والبحث والتمحيص والتدقيق كما طاب لهم، على عكس العاملين في المواقع الإلكترونية، الذين يسابقون الوقت عامة، وغالباً بالثواني، في نشر الخبر، وأخبارهم تظهر على الملايين فور نشرها، وإن وقع خطأ غير مقصود، حتى ولو صُحح بعد دقيقة، يكون قد ظهر على الملء. أما صحافيو الجرائد الذين تُنشر أخبارهم في اليوم التالي، فأخطاؤهم فاضحة وتنمّ عن قلة ثقافة ومعرفة، على الرغم من الاعتذار.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل