القصيفي طالب بإحالة قضية “نداء الوطن” أمام “المطبوعات”

زار نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي، صباح اليوم الأحد، رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود، في منزله في بلّونة .

وهنأ القصيفي القاضي عبود على تعيينه في هذا المنصب الرفيع الذي آل إليه استحقاقًا، وتمنّى له التوفيق في المهمات الجسام التي تنتظره. وقال: إن الصحافة والقضاء لا يتناقضان. فالصحافة في خدمة الحقيقة، والقضاء في خدمة العدالة، وكلاهما يتكاملان في المصلحة الوطنية.

وعرض القصيفي مع رئيس مجلس القضاء مسألة جريدة “نداء الوطن” واستدعاء مدعي عام التمييز الزميلين بشاره شربل وجورج  برباري للتحقيق معهما في مخالفة النشر المنسوبة للجريدة. وطالب بإحالة هذه القضية أمام محكمة المطبوعات كونها المرجع الصالح للبّت في هذا الموضوع.

وأكد عبود احترامه للصحافة وحرّية الرأي، ودعا إلى استلهام روح المسؤولية المفترض أن يتحصّن بها كل صحافي وإعلامي، وهي لا تتناقض إطلاقا مع مبدأ حرية الرأي التي كفلها الدستور اللبناني. ويجب الاعتياد على ثقافة احترام القانون. وأبدى استعداده المطلق للتعاون مع نقابة المحررين من أجل تنظيم العلاقة بين الصحافة والقضاء بما يخدم مصلحة لبنان العليا.

وتم الاتفاق على عقد اجتماع بين الرئيس عبود ومجلس النقابة بعد تسلم الاول مهمته رسميًّا، للبحث في المسائل المشتركة وسبل التعاون على حلّها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل