“Google Maps” تكشف موقع جثة بعد 20 عاماً

اختفى وليام مُولدت الذي كان يقطن في منطقة لانتانا في ولاية فلوريدا الأميركية، في السابع من تشرين الثاني عام 1997، وبعد أكثر من عقدين، كشفت خرائط غوغل عن سيارة غارقة في بحيرة، وبداخلها بقايا جثه.

اختفى مُولدت وهو في طريق العودة إلى منزله، بعد سهرة قضاها في أحد الأندية، وكان يبلغ من العمر آنذاك 40 عاماً. وبعد الإبلاغ عن اختفائه، فتحت الشرطة تحقيقاً في الموضوع، لكن الاهتمام بالقضية تراجع مع مرور الزمن.

وفي 28 من آب، وبعد نحو 22 عاماً، تلقت الشرطة بلاغات بالعثور على سيارة غارقة في بحيرة صغيرة في منطقة “مون بِاي سيركل” بقرية ولينغتون، في ولاية فلوريدا الأميركية، إن أحد القاطنين السابقين في المنطقة التي كان يسكن فيها مُولدت، اكتشف السيارة الغارقة في البحيرة الصغيرة باستخدام خرائط غوغل.

ولكن قبل أن يخبر القاطن في المنطقة الشرطة بما رآه، اتصل بأحد السكان الحاليين في منطقة “مون بِاي سيركل” ليخبره بما شاهده على الخريطة، فبدأ الآخر بحثاً آخراً مستخدماً طائرته المسيرة “درون”، وتأكد من وجود سيارة غارقة في البحيرة الصغيرة، ثم أبلغ الشرطة بما شاهده.

عندما سُحبت السيارة من مياه البحيرة، عثر بداخلها على بقايا هيكل عظمي، وبعد مرور أسبوع من الفحوصات، تأكدت الشرطة من أن البقايا هي بالفعل تخص وليام مُولدت.

وأبلغ مكتب رئيس شرطة منطقة “بالم بيتش”، بي بي سي بأن هناك افتراضا بأن يكون وليام مولدت قد فقد السيطرة على عجلة القيادة فسقطت به السيارة في البحيرة.

وقال فريق التحقيق إنه خلال مراحل التحقيق الأولية في اختفائه لم تكن هناك “أدلة” حتى وقتنا هذا، لكن التغيير في منسوب مياه البحيرة جعل السيارة أكثر وضوحاً للعيان.

المصدر:
bbc arabic

خبر عاجل