السريان ينتفضون: اقصاؤنا في الدولة مستمر

إثر التعيينات الأخيرة في الوظائف العامة في الدولة اللبنانية، قال صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، “نسمع الكثير من المسؤولين اللبنانيين ينادون بالسعي الدؤوب للحد من التهميش والإقصاء لأبناء كنيستنا السريانية عن الوظائف العامة والإدارات الرسمية”.

وأضاف، “لقد هالنا أنه في التعيينات الأخيرة التي أقرها مجلس الوزراء، لا سيما تعيينات المجلس الدستوري وديوان المحاسبة، وبعد الوعود التي أطلقتها أعلى سلطة دستورية في البلاد بتعيين أحد أبنائنا من ذوي الكفاية والنزاهة في موقع يستحقه وجدير به، تم إقصاؤنا مجدداً لمصلحة المحاصصات الطائفية للطوائف المسيحية الكبرى”.

وتابع، “بعدما راجعنا الكثير من أبنائنا، ولمسنا أن طاقاتنا الشبابية في تغرب وتهجير متزايد، نستنكر بأشد العبارات التمادي في التهميش والإقصاء المستمر لأبناء كنيستنا عن الوظائف العامة والإدارات الرسمية في الدولة اللبنانية”.

ودعا جميع المسؤولين، وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء ورؤساء الأحزاب والكتل المسيحية، إلى أن “يقرنوا وعودهم لأبنائنا الجديرين بالأفعال، وإلا فليتوقفوا عن الادعاءات الواهية وغير الصادقة لمصالح شخصية وأنانيات انتخابية. فنحن لسنا من الطارئين على لبنان، بل من صلب تكوينه منذ ما قبل إعلان دولة لبنان الكبير، ويحق لنا أن ننصف في ظل ما يسمى بالعهد المسيحي القوي”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل