مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 17/9/2019

 

 

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”

فيما الأنظار المحلية والاقليمية والدولية متجهة الى ما ستظهره انتخابات الكنيست من جهة، ومن جهة ثانية الى شد الحبال المستمر بين ايران والولايات المتحدة وتطورات شمال شرق سوريا، برز تشديد من قائد الجيش العماد جوزف عون على أهمية أمن الحدود وإغلاق الثغرات فيها ومسؤولية كل القوى العسكرية والأمنية في تطبيق الاستراتيجية الكاملة لإدارة الحدود.

مجلس الوزراء من جهته في جلسته في قصر بعبدا أقر تعيين مازن سويد رئيسا لايدال وفرحات فرحات أمينا عاما للمجلس الاعلى للخصخصة، وهنا سجل تحفظ من القوات اللبنانية على عدم العمل بالآلية وليس على الاسماء فيما تحفظ الوزير فنيانوس على اسم فرحات قائلا” إنه من المشاركين في مسار القرار 1559 ومحاسبة سوريا.

الجلسة شهدت سجالا” محدودا” بين الوزير وائل بوفاعور والوزير غسان عطالله.
مجلس الوزراء فتح المسار لجلسات متتالية في السراي الحكومي من أجل الشروع في الدرس المفصل لمشروع قانون موازنة 2020 تمهيدا” لإقراره كمجلس وزراء وإحالته الى مجلس النواب قبل الخامس عشر من تشرين الأول المقبل لمناقشته فإقراره ثم إصداره…أي لانهائه في المواعيد الدستورية.

وزير المال علي حسن خليل عرض تقريرا” حول مشروع موازنة ال 2020…
الجلسة تخللها عرض مفصل من وزير البيئة لتنظيم المقالع والكسارات، انتهى باقرار المخطط التوجيهي له مع تعديلات طفيفة على ان تتم المصادقة غدا” على الخطة فيما لم يطرح موضوع استراتيجية ادارة المعابر الحدودية، وقد طلب وزير الدفاع سحبه لانه يحتاج لمزيد من البحث كذلك اقر المجلس مشروع مرسوم النظام المالي لحساب صندوق مساعدات المستأجرين.

في أي حال مجلس الوزراء الذي اطلع على تقرير من وزير المالية علي حسن خليل حول موازنة 2020
تحدث في مستهله الرئيس عون مبلغا” الوزراء قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة تأييد تأسيس اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار بغالبية مئة وخمسة وستين صوتا وممانعة الولايات المتحدة واسرائيل …الرئيس الحريري رأى أن الخطوة وضعت لبنان في مصاف متقدم.

=====================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون nbn”

في المحكمة العسكرية في بيروت جلسة منتجة استجوب فيها جزار معتقل الخيام عامر الياس الفاخوري، وتوجت بإصدار مذكرة توقيف وجاهية بحقه وهو المتلبس بأدلة واعترافات وبجواز سفره الإسرائيلي فضلا عن دعاوى شخصية تقدمت بها ضحاياه في المعتقل وخارجه.
أمام المحكمة العسكرية مواكبة من الأسرى المحررين والمواطنين بمنزلة محاكمة شعبية للعميل الذي دخل إلى لبنان بطريقة مشبوهة.
هؤلاء لم يخفوا ارتياحهم واطمئنانهم إلى مجريات التحقيق مؤكدين أن الطوق ضاق على رقبة الفاخوري، ومشددين على عدم السماح بالتدخل الأميركي في القضاء اللبناني وذلك انطلاقا من كون وفد من السفارة الأميركية حضر إلى المحكمة العسكرية لكن لم يسمح له بالدخول.
بقدر ما كانت جلسة الاستجواب في المحكمة العسكرية منتجة بقدر ما جاءت جلسة مجلس الوزراء منتجة هي الأخرى.

المجلس باشر مقاربة مشروع موازنة العام 2020 من خلال تقرير عرضه وزير المالية علي حسن خليل وأقر تعيينات في المجلس الأعلى للخصخصة ومؤسسة (إيدال) على أن يعقد مجلس الوزراء جلسة جديدة يوم غد في السراي.

وقبل الجلسة كان الوزير خليل يزف بشرى تحويل الدفعة الثانية من مستحقات البلديات والصندوق البلدي المستقل إلى حساباتها في المصارف.
هذه الإنجازات والحلول والترتيبات لم تنسحب على قطاع المحروقات الذي قرر تنفيذ إضراب غدا احتجاجا على استمرار مشكلة المقبوضات بين الليرة والدولار.

إقليميا الصورة ملبدة إلى حدود بعيدة ولا سيما بعد الهجمات الأخيرة على منشآت نفطية لشركة أرامكو السعودية والتي زلزلت السوق النفطية العالمية.
آخر التصريحات الاميركية في هذا الشأن جاءت على لسان دونالد ترامب الذي امتنع عن توجيه اتهام مباشر وصريح لإيران بتنفيذ تلك الهجمات.
وعلى عادته في التعبير عن شبقه للأموال والابتزاز قال الرئيس الاميركي أن على السعوديين تحمل المسؤولية الأكبر في ضمان أمنهم وأن مساعدتهم تتطلب دفع المال.

وعلى الضفة الإيرانية أعلن السيد علي خامنئي ألا محادثات بين إيران والولايات المتحدة.
وإلى كيان العدو الإسرائيلي الذي يشهد ثاني انتخابات تشريعية في خمسة أشهر… انتخابات يستميت بنيامين نتنياهو لتحقيق فوز فيها يجنبه السجن الذي ينتظره على خلفية تورطه في قضايا فساد فهل سينجح في الإفلات؟.
الجواب تكشفه صناديق الاقتراع مساء اليوم.

=====================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي”

العالم قلق من تداعيات ضربة آرامكو سواء على مستوى الإنتاج أو على مستوى الأسعار أو خصوصا على مستوى إستقرار المنطقة … ولبنان قلق من تداعيات الأزمة الإقتصادية التي بدأت تنعكس على أكثر من قطاع، وها هو قطاع المحروقات يطل برأسه، وغدا إضراب المحطات، في تحذير أولي، قد يتطور لاحقا إلى أكثر من يوم خصوصا ان ليس بالإمكان معالجة ما يشكو منه القطاع.

ما بعد الجلسة، رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل يتقدم بورقة من عشر نقاط سماها ورقة اقتراحات للحكومة اللبنانية بمناسبة موازنة 2020 وهي تهدف الى انقاذ الوضع الاقتصادي والمالي من الانهيار، وفي الورقة بنود بالإمكان اعتبارها ” ثورية ” ومن ابرزها إلغاء دائم أو إلغاء موقت لبعض المؤسسات والمجالس كمجلس الجنوب ووزارة وصندوق المهجرين وإليسار ووزارة الإعلام … خفض موازنات ومصاريف بعض الهيئات والمؤسسات كأوجيرو والميدل ايست وزيادة المداخيل المتأتية من مرفأ بيروت والريجي.

وما كاد الوزير باسيل ينهي مؤتمره الصحافي حتى كان هناك مؤتمر صحافي للدكتور سمير جعجع أكد فيه أنه ” بالماشي ما رح نمشي، وإذا كانت موازنة 2020 نسخة من موازنة 2019 فسنكون ضدها … جعجع أشاد بالشخصين المعينين: فرحات فرحات ومازن سويد لكنه ابدى اعتراضا على الطريقة والآلية، جازما: “سنبقى في الحكومة”

في غضون ذلك، ومتابعة لمناقشةالملف الإقتصادي، علمت الـLBCI ان الرئيس سعد الحريري سيباشر اجتماعات مع مختلف الأفرقاء بمن فيهم حزب الله، وتأتي هذه اللقاءات قبيل توجهه إلى باريس، وتستكمل بعدها.

في سياق آخر، وفي خطوة لافتة لتعزير مبدأ الشفافية، فإن رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي سهيل عبود، والمدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات، ورئيس مجلس شورى الدولة القاضي فادي الياس، سلموا رئيس الجمهورية كتبا برفع السرية المصرفية عن اموالهم مع افراد عائلاتهم.

======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المنار”

اوقف العميل عامر الفاخوري، ولم تتوقف القضية.. خطوة بالاتجاه الصحيح سلكها القضاء اللبناني عبر قاضية التحقيق العسكري نجاة ابو شقرا، وضعت مجرما في مكانه الطبيعي، لكن مكانته عند الاميركي واستقدام محامية اميركية للدفاع عنه، تفتح الاعين على طبيعة هذا العميل ودوره؟

وعلى كل حال فان المجرم اوقف بناء للجرائم المسندة اليه في ادعاء النيابة العامة العسكرية، وهي تبدأ من الانضواء في صفوف العدو والاستحصال على جنسيته وصولا الى تعذيب لبنانيين والتسبب بقتلهم..

تدبير وقائي هو الذي اقدمت عليه القاضية ابو شقرا الى حين استجواب العميل الفاخوري في أساس التهم المسندة اليه، ولقطع الطريق على التوقيف الاحتياطي الذي مضى عليه أربعة أيام.…

وفي الايام المقبلة، العين على التحقيقات مع جزار الاحتلال، الذي حل في لبنان على حين غفلة، ولن تغفل عنه اعين المعذبين من اسرى واهالي شهداء وضعوا قضيتهم ودعاواهم في عهدة القضاء..

وفي عهدة مجلس الوزراء كانت دفعة جديدة من التعيينات، فيما العين على قوة الدفع للواقع الاقتصادي عبر آمال موازنة 2020 وما يؤمل منها في مسار تقويم ما امكن من اعوجاج اقتصادي..

في المنطقة اعوجاج في اللامنطق بل انحراف عقلي وسياسي سعودي واميركي مع وقوعهما تحت تأثير ضربة بقيق وخريص، وبعد انجلاء دخان العملية اليمنية النوعية، تكشفت اصابة جديدة لعمق النظام السعودي، وجهها مجددا الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي اعلن للملأ ان جزءا كبيرا يقع على عاتق السعودية بالدفاع عن نفسها، والا فعليها الدفع كثيرا مقابل حمايتها كما قال..

في فلسطين لا احد قادرا على حماية الكيان العبري من واقع سياسي مأزوم لم يشهده الكيان من قبل، وقبل ان تقفل صناديق اقتراعهم على شكل الحكومة المقبلة، فان تنبؤ المحللين والمراقبين بانهم امام ازمة سياسية طويلة، ابرز المأزومين فيها بنياميننياهو..

======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

تقدمت خراطيم البنزين إلى المشاركة في الأزمات من بوابة الحرب بين الدولار والليرة وتتجه نقابة مستودري المحروقات إلى الإضراب العام غدا، فيما نقلت وزيرة الطاقة ندى بستاني الملف إلى طاولة مجلس الوزراء حيث طلبت إلى رئيس الحكومة العمل على عقبة التحويلات المالية، وجرى الاتفاق على أن يتابع الحريري ووزير المال الموضوع مع حاكم مصرف لبنان، لكن أكثر الخراطيم اشتعالا لمادة المحروقات السياسية مدتها أميركا صوب المحكمة العسكرية شريكا وفاعلا ومتدخلا في قضية العميل عامر فاخوري، غير أن القاضية نجاة أبو شقرا لم تسمح لوفد المرافعة الأميركي بالدخول، وسطرت بحق فاخوري مذكرة توقيف وجاهية وذلك في انتظار تبيان ملابسات إقامته في إسرائيل قبل توجهه إلى أميركا،

وما إذا كان قد عاد اليوم إلى لبنان موفدا مكلفا مهمة إسرائيلية محددة الأهداف ومهمة إسرائيلية أخرى لم يكتب لها الاستمرار في إثيوبيا، حيث عاد المواطن اللبناني حسن جابر مزودا الصندوق الأسود لتدخل الموساد في الدولة الإثبوبية التي تجمعها بإسرائيل علاقات مودة ويهود الفلاشا لم يتردد جابر في إعلان أن الموساد قام بالتحقيق معه مرجحا السبب لأنه من بيئة المقاومة، وهي البيئة التي احتفت بعودة المخطوف الحسن في النبطية وأطلقت الدعوة إلى إجراءات لبنانية تحمي المواطنين في مطارات العالم، والعالم نفسه لم يعد من شيء يحميه ومتى عرضت الولايات المتحدة المساعدة للحماية استتبعت العرض بالعبارة الشهيرة “هاتوا أموالكم” وهو ما لم يتردد الرئيس دونالد ترامب في قوله لدى سؤاله عن وعده بمساعدة المملكة العربية السعودية على مصابها في آرامكو، وبمقايضته المعهودة قال ترامب: السعودية تدفع نقدا لقاء هذه الحماية ويتعين عليهم تحمل المسؤولية الكبرى عن ضمان أمنهم مؤكدا أن من السابق لأوانه الحديث عن أي خطوات ضد إيران، وأبقت أميركا على أبواب الابتزاز مفتوحة على كل اتجاه وقالت الشيء ونقيضه في موضوع اتهام إيران وفيما تبدأ المملكة تحقيقا تشارك فيه الأمم المتحدة، فإن المعطيات التي أصبحت في حوزة الأميركيين أن واحدة وعشرين مسيرة ضربت واحدا وعشرين هدفا وأن كل مسيرة لا يمكنها إصابة سوى هدف واحد ولا تستطيع تاليا الطيران أكثر من بضعة كيلومترات لاسيما أنها مزودة متفجرات، وبعلم المسافات فإن أقرب منطقة إلى السعودية في اليمن أو إيران أو العراق تبعد من بقيق المستهدفة ألفا وثلاث مئة كيلومتر.

ومع تصريحات الناطق العسكري باسم الحوثيين السيد سريع وإشادته بتعاون “الشرفاء الأحرار” داخل السعودية نصبح أمام الاحتمال الاقوى وهو أن تكون المسيرات قد أطلقت من مكان ما داخل السعودية نفسها، لاسيما من المنطقة الشرقية حيث يقع معملا آرامكو فهل تباعد المسافات الجغرافية يقرب المسافات السياسية ويفرض الحل السلمي؟ كله يتوقف على “الكاش” السعودي الذي يطلبه دونالد ترامب بطل السرقات الموصوفة من صناعة الحروب.

=======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي في”

خرجت الحكومة اليوم بسلة جديدة من التعيينات، كما وافقت على المخطط التوجيهي للمقالع والكسارات مع تعديلات طفيفة على ان يتم التصديق على الخارطة غدا في جلسة تعقدها عند الحادية عشرة والنصف صباحا، علما ان نقاشا حادا حصل في هذا الاطار بين وزير المهجرين غسان عطالله ووزير الصناعة وائل ابو فاعور، بعد تهجم الاخير على وزير البيئة فادي جريصاتي على خلفية موضوع خارطة الرمل والبحص في المخطط التوجيهي.

اما الموازنة التي ادرجت بندا اخيرا على جدول الاعمال فلم تحظ بفرصة النقاش علما ان وزير الخارجية جبران باسيل اعلن تقديم ورقة ملاحظات حول مشروع الموازنة مشددا على انه مع السرعة في الإقرار ولكنه في الوقت عينه ضد التسرع.
وفي الجلسة حضر ايضا عرض وزيرة الطاقة ندى بستاني للعقبات التي تعترض الشركات المستوردة للنفط عند اجراء تحويلات من الليرة اللبنانية الى الدولار، بعدما كانت وزارة الطاقة قد أرسلت كتابا في هذا المجال الى رئيس الحكومة في 20 آب الفائت. وعرض وزيرة الطاقة هذا اتى بموازاة اعلان الإضراب من قبل قطاع النفط ليوم واحد غدا، وقد علمت الotv ان وزير المال علي حسن خليل شدد خلال الجلسة على انه سيتواصل مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لايجاد الحلول الممكنة لهذه الازمة .

على خط آخر، وفي كلام يضع حدا للغط الذي اثير اخيرا عبر بعض الافرقاء، وتحديدا حزب القوات اللبنانية، كان لافتا ما خرج به قائد الجيش العماد جوزيف عون ردا على الحملات التي استهدفت الجيش، مشددا في موقف مكمل لمواقف وزير الدفاع، ان المعابر اليوم أفضل مما كانت عليه منذ سنوات، ومشيرا الى عدم وجود معابر غير شرعية إنما بعض الثغرات التي نعمل على إغلاقها، علما أن دولا عدة متقدمة غير قادرة على ضبط حدودها كاملة”.

اليوم ايضا، تصدر الاستماع الى العميل عامر الفاخوري سلم الاهتمامات، حيث اصدرت القاضية نجاة أبو شقرا مذكرة توقيف وجاهية بحقه بعد الانتهاء من استجوابه. وقد رافق الاستجواب تحرك شعبي طالب فيه المعتصمون باستقلالية القضاء وعدم السماح للتدخل الاميركي بالقضاء اللبناني، وذلك بعد معلومات تناقلها بعض وسائل الاعلام عن ضغوطات اميركية وتدخلات للافراج عنه.

======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ام تي في”

العدالة ليست عادلة كليا أحيانا. ففي لبنان مثل العميل عامر الفاخوري امام القضاء العسكري وتقرر تنفيذ مذكرة القاء القبض الصادرة في حقه، وهذا ما حصل.اما في لاهاي فالقرار الاتهامي الصادر عن المحكمة الدولية أمس سيبقى على الارجح من دون تنفيذ عملي طالما ان المتهم الرئيسي سليم عياش لم يسلم نفسه للعدالة. ذاك ان حزب الله لن يتعاون مع المحكمة الدولية، ومصادره تؤكد ان قرار المحكمة الدولية لا يعنيها. في هذه الحالة الا تصبح العدالة استنسابية، فما يطبق على القوي لا يطبق على الضعيف؟ وفي لبنان هل اصبح حتى الاجرام وجهة نظر؟

سياسيا، محدلة التعيينات تسير رغم تحفظات المعترضين. كما ان موازنة 2020 ستشق طريقها بدءا من الغد في جلسات خاصة لمجلس الوزراء.اقليميا التصعيد سيد الموقف. ففي حين اعلن المرشد الايراني علي خامنئي ان المسؤولين الايرانيين لن يتحدثوا اطلاقا مع اميركا وانهم لا يخضعون للضغوط، اكد مسؤول اميركي ان الهجوم الذي استهدف السعودية السبت الفائت تم من الاراضي الايرانية.فالى اين سيؤدي التصعيد المتبادل؟ هل الى تحسين شروط التفاوض عند الجلوس الى طاولة المفاوضات ام الى تطور عسكري ما، نعرف كيف يبدأ لكن لا يمكن لاحد ان يتكهن كيف ينتهي؟

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل