المعلوف: السياسة اللبنانية تدفع المواطنين للهجرة‏

أوضح عضو تكتل الجمهورية القوية النائب سيزار المعلوف أن اقتراح القانون الذي تقدم به إلى مجلس النواب يتمحور حول إنشاء منطقة اقتصادية خاصة في زحلة، مشيراً إلى أن، “هذا القانون هو بمثابة دعم لقطاع الزراعة، واعتبر البعض في المجلس النيابي أن المنطقة الاقتصادية الخاصة يجب أن تكون فقط في طرابلس”.

أضاف المعلوف في مداخلة تلفزيونية عبر “NBN”، “ليس هنالك من مواطن فئة أولى ومواطن فئة ثانية، ومواطنين زحلة والبقاع مواطنين فئة أولى”، مؤكداً أن حزب القوات اللبنانية داعم لاقتراح القانون. ‏

وأعلن أنه سيعاد طرح اقتراح القانون في المجلس النيابي وسيتم التصويت عليه، “وأي نائب بقاعي يقف ضدّ القانون على الناس محاسبته في صناديق الاقتراع”. ‏

وتابع، “دعينا إلى اجتماع في مكاتب المجاس النيابي لمناقشة الوضع الزراعي في البقاع، ولم يكن الاجتماع بمنتج إذ لم يتم التوصل لحلول”، وقال، “‏اقترحت في الاجتماع أن يتم دعم زراعة القمح من الحكومة”.‏

وأردف النائب، “موازنة وزارة الزراعة اللبنانية اليوم أقل من واحد في المئة بينما هي في الدول العربية بين 4 و5 % وفي الدول الأجنبية أكثر من 10%”، مؤكداً أن‏ الزراعة هي ما يثبت المواطن في أرضه ولكن في كلّ مرّة وفي كلّ مشروع موازنة يتم الاقتطاع من موازنة وزارة الزراعة “. ‏

وشددّ المعلوف على أن السياسة اللبنانية اليوم تدفع المواطنين نحو الهجرة.

وذكر أن مزارع البقر في لبنان تستورد المواد الغذائية للمواشي من الخارج، “فباستطاعة الدولة اللبنانية دعم هذه الزراعات وتوفير موارد للخزينة والإبقاء على الأموال في الداخل بدل إرسال المال إلى الخارج للاستيراد”. ‏

وأطلق النائب المعلوف صرخة بمثابة إنذار للحكومة اللبنانية، وقال، “في ما يخص طريق ضهر البيدر سميته في إحدى جلسات المجلس النيابي “طريق الموت”، وإذا ظلّ هذا الطريق دون صيانة حتى رأس السنة سأطلب من المواطنين ترك آليتهم وإطفائها على الطريق وعدم دفع رسوم الميكانيك، وهذا بمثابة إنذار للدولة اللبنانية”.  ‏

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل