صحفية تدعي على رئيس حزب

 

تقدمت صحفية عملت لأكثر من عشر سنوات في وسيلة اعلامية تابعة لأحد الأحزاب، بدعوى قضائية ضد رئيسه، على خلفية صرفها من العمل بطريقة تعسفية ومن دون اي انذار او سبب، بحجة الشحّ المالي، فيما أبقى على موظفين مقرّبين منه لا يداومون في عملهم. فضلاً عن رفضه دفع التعويض المادي للصحفية خصوصاً أشهر الصرف التعسفي والانذار والفرص السنوية.

وعُلم ان عدداً من زملائها صُرفوا بالطريقة عينها ولم تدفع كامل مستحقاتهم، لكنهم فضّلوا السكوت مكتفين بما دُفع لهم، بعد توقيعهم على ورقة بأنهم لن يتعرّضوا للحزب في وسائل الاعلام او عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لأن الورقة تتضمن بنداً جزائياً يلزمهم دفع عشرة الاف دولار للحزب في حال أخلّوا بذلك.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل