اللقاء المتنيّ: موازنة 2020 لم تأتِ بأي جديد

أعلن اللقاء المتنيّ أنه “عقد اجتماعه الدوريّ، وناقش أعضاء اللقاء بنود موازنة سنة 2020 فتبيّن لهم أنّها لم تأتِ بأيّ جديد بل هي استكمالاً لبعض التّصحيحات التي شملتها موازنة 2019 دون وجود رؤية اقتصاديّة شاملة، تنقل لبنان من اقتصاد رَيعيّ الى اقتصادٍ إنتاجيّ”.

وأضاف في بيان، “لاحظ المجتمعون أنّ الموازنة لم تضع خطّة لمعالجة خدمة الدَّين العام عن طريق تخفيض أبواب النّفقات ما سيؤدّي حتمًا للبحث عن إيرادات إضافيّة من خلال فرض ضرائب جديدة ستثقل كاهل المواطنين أكثر فأكثر. علمًا أنّ هذا النّهج يقوم على الاستدانة لضخّ العمولات الأجنبيّة في الأسواق اللبنانيّة. وتجدر الإشارة الى أنّ مجموع خدمة الدَّين العام سيبلغ 6.5 مليار دولار لسنة 2020”.

وقال، “توقّف اللقاء عند الإهمال الفادح الذي يصيب الطّريق الممتدّة من عين القبو وصولاً الى زبوغا. فبعد أن قام المتعهّد بحفر الطّريق العامّة التي تربط عدّة بلدات لتمديد قساطل المياه المبتذلة، لم يبادر لغاية تاريخه الى تعبيد هذه الطّريق، علمًا أنّ أعمال الحفريّات قد انتهت منذ ستّة أشهر تقريبًا. لذلك يناشد اللقاء المتنيّ المعنيين إنهاء أعمال التّعبيد في هذه البلدات قبل بداية فصل الشّتاء، لأنّ المواطنين سئموا سلوكها كما هي الآن. وناقش المجتمعون موضوع زيارة رؤساء البلديات في المتن للاطلاع على حاجاتهم”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل