تخوّف فرنسي من “القمصان السود”

 

دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مرتبطة بحركة “السترات الصفراء” إلى تنظيم مظاهرات، غداً السبت، في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك بالتزامن مع يوم التراث الوطني. وقال الناشطون إنهم سيستغلون مناسبة يوم التراث وفتح قصر الرئاسة “الإليزيه” ومقرات الحكومة ومجلس النواب وغيرها من المباني الحكومية الأثرية أمام المواطنين. وحسب المواقع التابعة لحركة “السترات الصفراء”، فإن المتظاهرين سيحاولون اقتحام المقرات الحكومية أو التسلل إليها مع جموع المواطنين.

وعلى أثر ذلك، طلبت قيادة الشرطة من الإليزيه ورئاسة الحكومة إقفال مقريهما وإلغاء الاحتفالات خوفاً من اندساس ناشطي السترات الصفراء وأصحاب “القمصان السود”. وكانت حركة “القمصان السوداء” الفوضوية أعلنت انضمامها إلى دعوة “السترات الصفراء للتظاهرات.

ورفض الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيس الحكومة، إدوارد فيليب، إقفال المقرات، وطالبا باتخاذ تدابير مشددة لمراقبة الداخلين. وأعلنت الشرطة نشر نحو 5 آلاف رجل أمن في باريس وإقفال الطرقات المؤدية إلى جادة الشانزليزيه وغيرها من المقرات الرسمية التي تصنف مبان أثرية. وتتخوف الأجهزة الأمنية من اندلاع أعمال شغب، على غرار تلك التي وقعت في تحرك السترات الصفراء، كانون الأول الماضي.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل