ايران تفرج عن الناقلة البريطانية

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن مدير الموانئ والملاحة بمحافظة هرمزكان قوله، إن ناقلة النفط البريطانية ستغادر ميناء بندر عباس باتجاه المياه الحرة.

وذكرت قناة “العالم” الإيرانية أن عملية التحقيقات النهائية لنقض الناقلة البريطانية قوانين الملاحة الدولية سيتم متابعتها من خلال القنوات القانونية كما سيتم الإعلان عن النتائج.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة للناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها طهران منذ 19 تموز الماضي أعلن في وقت سابق إنه تلقى معلومات باحتمال الإفراج عنها الأحد.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ستينا بالك للتلفزيون السويدي، إريك هانيل، “تلقينا معلومات صباح اليوم الأحد، بأنهم سيفرجون عن السفينة ستينا إمبيرو على ما يبدو في غضون ساعات. لذلك نفهم أنه تم اتخاذ القرار السياسي للإفراج عنها”.

وأضاف، “نأمل أن تتمكن من المغادرة في غضون بضع ساعات لكننا لا نريد استباق الأحداث. نريد أن تخرج السفينة من المياه الإقليمية الإيرانية”.

واحتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة ستينا إمبيرو في مضيق هرمز بدعوى ارتكابها مخالفات بحرية بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق. وأفرجت سلطات المنطقة عن الناقلة الإيرانية في آب الماضي.

المصدر:
العربية. نت, سكاي نيوز عربية

خبر عاجل